حواسيب يوغا الجديدة تستطيع تشغيل الفيديو عالي الوضوح حتى 14 ساعة متواصلة (رويترز-أرشيف)

كشفت شركة لينوفو الصينية للإلكترونيات النقاب عن سلسلة حواسيب لوحية جديدة تحمل اسم "يوغا" تتميز بوجود مسند مدمج بها وبطارية تقول الشركة إنه يمكنها العمل لمدة 18 ساعة بشكل متواصل دون الحاجة إلى إعادة شحن، مما يجعلها الأفضل من حيث طول فترة العمل مقارنة بغيرها من الحواسيب اللوحية.

ويحمل الحاسوب اللوحي شكلا فريدا حيث يضم عند أسفله مسندا مدمجا يتخذ ثلاث وضعيات الأولى هي وضعية الانتصاب حيث تتيح وضع الحاسوب اللوحي بشكل منتصب لاستخدامه كحاسوب محمول بالاستعانة بلوحة مفاتيح لاسلكية، أو لمشاهدة الفيديو واستعراض الصور. والثانية عند إغلاق المسند لاستخدام الحاسوب كلوحي تقليدي.

أما الوضعية الثالثة فهي وضعية الإمالة (Tilt Mode) حيث يتم تمديد الحاسوب على ظهره مع فتح المسند بحيث يصبح الجهاز مائلا قليلا بما يسمح بعملية طباعة أسهل على الشاشة مباشرة، حسب الشركة.

وتأتي الحواسيب الجديدة مزودة ببطارية أسطوانية، يقول ستيفان ميلر من شركة لينوفو إنها ذات قدرات شحن عالية تشبه البطاريات المستخدمة في الحواسيب المحمولة وبإمكانها عرض الفيديو عالي الوضوح لمدة تتراوح ما بين 12 و14 ساعة متواصلة.

كما نقل الموقع الإلكتروني الأميركي "تيك هايف" المعني بأخبار التقنية عن ميلر أن هذه البطاريات تتيح لحاسوب يوغا العمل لفترة أطول دون الحاجة إلى إعادة شحن في حالة ضبط إعدادات الشاشة على درجة سطوع أقل.

لكن مع الفائدة التي تقدمها هذه البطارية من حيث طول عمرها مقارنة بالحواسيب اللوحية المنافسة إلا أن كبر حجمها ينفي بكل تأكيد عن الحاسوب صفة النحافة التي تتميز بها معظم الحواسيب الأخرى في السوق.

وتطرح لينوفو حاسوب يوغا في فئتين إحداهما بشاشة بقياس ثماني بوصات والأخرى بشاشة بقياس 10.1 بوصات، وتتمتع الشاشة بكلا الفئتين بدرجة نقاء تبلغ 1280×800 بكسل، في حين يعمل الحاسوب بمعالج رباعي النوى بسرعة 1.2 غيغاهيرتز، ويضم سعة تخزين داخلية تبلغ 32 غيغابايتا، وكاميرتين إحداهما أمامية بدقة 1.6 ميغابكسل، والأخرى خلفية بدقة خمسة ميغابكسلات.

ويزن الحاسوب ذي الثماني بوصات 400 غرام ويبلغ سعره 249 دولارا، في حين يزن الآخر 603 غرامات ويصل سعره إلى 603 دولارات.

المصدر : الألمانية