"نيكسوس 4" سيحظى بالترقية إلى "أندرويد كيتكات" خلال الفترة المقبلة (أسوشيتد برس)

يأتي الإصدار الجديد من "أندرويد" الذي كشفت عنه شركة غوغل الأميركية الخميس الماضي وأطلقت عليه اسم "كيتكات" بالعديد من التحسينات التي تهدف إلى جعل منصة "أندرويد" أكثر وصولا إلى جميع فئات المستخدمين بما باتت توفره من دعم أفضل للأجهزة منخفضة المواصفات.

وذكرت الشركة على مدونتها أن بعض هواتف "أندرويد" منخفضة المواصفات لا تستطيع الاستفادة من الإصدارات الحديثة من نظام التشغيل بسبب محدودية الذاكرة، لكن مع نسخة "أندرويد 4.4" تم تقليص المساحة التي يحتاجها "أندرويد" من الذاكرة العشوائية "رام" حيث ألغيت بعض الخدمات غير الضرورية التي تعمل بالخلفية، كما تم تقليل استهلاك الذاكرة لبعض الميزات التي تستخدم بشكل دائم.

ولم تقلص غوغل استهلاك الذاكرة على مستوى نظام التشغيل فحسب، بل امتد ذلك ليشمل جميع خدمات وتطبيقات غوغل مثل كروم ويوتيوب. وبات بإمكان أندرويد 4.4  بفضل تلك التحسينات العمل بشكل مريح على الأجهزة التي تمتلك 512 ميغابايتا من الذاكرة العشوائية.

وجاء النظام الجديد، وفق موقع "تيك ريدر" الإلكتروني المعني بأخبار التقنية، بتصميم عصري أكثر وضوحا للتطبيقات، مثل تطبيق الهاتف وتطبيق تشغيل الموسيقى وأفلام الفيديو، والتي أصبحت أسرع في الأداء وأكثر كفاءة.

ويتميز "كيتكات" أيضا بوظيفة الأوامر الصوتية التي تعرف باسم "أوكيه غوغل" ويمكن استخدامها لتوجيه النظام لأداء عدد من المهام مثل إجراء عمليات البحث وإرسال الرسائل، وغيرها، كما أصبح يدعم تقنية "كروم كاست" التي تسمح ببث ملفات الموسيقى والفيديو عبر الإنترنت إلى أجهزة التلفاز المنزلية.

ومن أبرز التحسينات الأخرى بإصدارة "كيتكات" ما أطلقت عليه الشركة اسم "الوضعية الغامرة" التي تفيد بشكل خاص لدى قراءة كتاب أو اللعب أو مشاهدة الفيديو، حيث تخفي هذه الوضعية تلقائيا كل ما على الشاشة، مثل شريط التنبيهات وشريط التنقل بشكل كامل لإتاحة أكبر مساحة ممكنة للمشاهدة.

كما أضافت تحسينات متنوعة على تقنية الاتصال قريب المدى "إن إف سي" عبر تخزين بيانات محددة للمستخدم بغية استخدامها مع الأنظمة التي تدعم تلك التقنية مثل محاكاة بطاقات الائتمان وتذاكر وسائل النقل، وغيرها من البطاقات التي قد يحتفظ بها المستخدم عادة في محفظته.

وكذلك أضافت منصة جديدة للطباعة تتيح للمطورين إضافة خيار جديد ضمن تطبيقاتهم للطباعة من الهاتف إلى الطابعات اللاسلكية أو عبر خدمات الطباعة السحابية مثل "غوغل كلاود برنت" كما دعم الإصدار الجديد مجموعة جديدة من المستشعرات ذات استهلاك الطاقة المنخفض مثل مكتشف الخطوات وعداد الخطوات.

ووفر التحديث للمطورين إمكانات محسنة لتطوير تطبيقات الرسائل النصية القصيرة (SMS) بحيث تكون أكثر تكاملا مع "أندرويد" كما بات يسمح لهم بإنشاء حركات أسهل وذات نوعية أفضل ضمن تطبيقاتهم.

إلى جانب ذلك وفر الإصدار الجديد طريقة موحدة لدعم التحكم بإشارات الأشعة تحت الحمراء للأجهزة التي تقدم المنفذ والتقنية اللازمين لاستخدام الهاتف كجهاز للتحكم عن بعد. كما أدخلت الشركة بهذا الإصدار العديد من التحسينات التي تسهل على المطورين إنشاء التطبيقات الداعمة للغات التي تكتب من اليمين لليسار كالعربية.

يُذكر أن كشف غوغل عن "أندرويد كيتكات" جاء بعد كشفها رسميا عن الهاتف الجديد "نيكسوس 5" الذي سيعمل بإصدارة "كيتكات" من "أندرويد" في حين سيبدأ التحديث الجديد بالوصول تباعا إلى أجهزة "نيكسوس 4، نيكسوس 7، نيكسوس 10" ونسخة غوغل من هاتفي "إتش تي سي ون، و"سامسونغ غلاكسي إس 4."

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية,البوابة العربية للأخبار التقنية