وجد العلماء ثلاث خصائص فيزيائية في أجنحة البوم تمكنه من الطيران الصامت (أسوشيتد برس-أرشيف)

تمكن البوم أخيرا من لفت انتباه الباحثين بقدرته على الطيران دون أن يحدث أي ضوضاء تقريبا، مما دفعهم لدراسة أسباب ذلك على أمل تطوير تقنية تتيح ابتكار طائرات وغواصات وتوربينات هواء أكثر هدوءا.

ويقول الباحثون إن أجنحة البوم تتميز بوجود ثلاث خصائص فيزيائية تجعلها بلا ضجيج، أولها وجود مشط من الريش القاسي على طول الحافة الأمامية للجناح، وثانيها أن الحافة الخلفية للجناح تملك أهدابا مرنة من الريش الناعم، موضحين أن الحواف الخلفية الصلبة لأجنحة الطيور الأخرى تؤدي إلى إحداث العديد من الضوضاء أثناء الطيران.

أما ثالث تلك الخصائص فهو وجود مواد ناعمة بأعلى الجناح تشبه السجادة الناعمة، فعند مرور الهواء فوق الجانب العلوي المخملي للجناح يزول الضجيج. وينظر العلماء حاليا في طرق تمكنهم من توظيف مزايا الريش تلك في تقنية من صنع الإنسان.

وبهذا الصدد، قال جاستن جاورسكي -الأستاذ المساعد في جامعة ليهاي الخاصة للأبحاث في ولاية بنسلفانيا الأميركية، في بيان- إنه إذا أمكن توطيد آلية خفض الضوضاء الموجودة في البوم، فإن هناك الكثير من التطبيقات التي يمكن توظيفها فيها، مثل الاهتزاز في الطائرات وتوربينات الهواء.

وكان الفريق قد عرض نتائج ما توصل إليه في اجتماع قسم الميكانيكا المائعة التابع لجمعية الفيزياء الأميركية الأحد الماضي.

المصدر : مواقع إلكترونية