تقرير: أبل تخطط لآيباد بشاشة قياسها 12.9 بوصة
آخر تحديث: 2013/11/26 الساعة 17:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/26 الساعة 17:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/24 هـ

تقرير: أبل تخطط لآيباد بشاشة قياسها 12.9 بوصة

تقرير الصحيفة يرى أن أبل تحاول مواكبة التوجه نحو الحواسيب اللوحية ذات الشاشات الكبيرة (أسوشيتد برس)

تعمل شركة أبل الأميركية على تطوير جيل جديد من حاسوبها اللوحي آيباد بشاشة قياسها 12.9 بوصة يُتوقع أن يتم الكشف عنه مطلع العام المُقبل، بحسب تقرير نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة "ذي كوريا تايمز".

ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تسمه أن إحدى الشركات المُصنعة للشاشات تعمل على إنتاج شاشات "ريتينا" بقياس 12.9 بوصة في معملها في كوريا لاستخدامها مع آيباد الجديد الذي سيطرح في وقت مبكر من العام المقبل.

وتبدو "أبل" مهتمة بإنتاج حواسيب لوحية بشاشات كبيرة، في ظل اتجاه العديد من المُستخدمين إلى استبدال حواسيبهم الشخصية بالحواسيب اللوحية. كما أشار التقرير إلى أن هذا الحاسوب اللوحي سيكون قادرا على عرض الصورة بدقة مماثلة تقريبا لدقة الوضوح الفائق (ألترا إتش دي) المستخدمة حاليا في شاشات التلفزيون الكبيرة.

وبالرغم من أن أبل رفضت التعليق على صحة هذه المعلومات، بحسب الموقع الإلكتروني لمجلة "بي سي ماغازين"، فإن الشائعات بشأن نيتها طرح منتجات بشاشات كبيرة ليست بالأمر الجديد.

ففي وقت سابق هذا العام قالت وكالة رويترز إن الشركة تختبر شاشات بقياس 4.7 بوصات و5.7 بوصات لهاتف آيفون، كما استمر الحديث خلال الصيف عن اختبار الشركة لنماذج أولية من شاشة آيفون بقياس أكبر من أربع بوصات وآيباد بقياس أقل بقليل من 13 بوصة.

لكن المجلة تشير من ناحية أخرى إلى أن أبل عادة ما تختبر عددا من التقنيات الناشئة بما في ذلك الشاشات الكبيرة، لكن عددا محدودا منها يخرج فعليا إلى حيز الوجود في منتجات الشركة.

وفي جميع الأحوال فإنه إن صحت تلك الأنباء فإنها ستكون -بحسب الصحيفة الكورية- محاولة من أبل للرد على المنافسة التي تفرضها شركات أخرى، وخاصة سامسونغ الكورية الجنوبية التي أعلنت عن خطتها تطوير شاشات بقياسي عشرة و13 بوصة لاستخدامها في حواسيبها اللوحية العام المقبل.

وقد نقلت الصحيفة عن موظف لم تسمه في شركة الكورية قوله إن سامسونغ بطرحها قياسات متنوعة لشاشات حواسيبها اللوحية فإنها تخطط بجدية لتضييق فجوة المنافسة مع أبل، كما أنها تؤمن بقدرتها على إقصاء أبل عن عرش الحواسيب اللوحية كما فعلت في مجال الهواتف الذكية، بحسب قول الموظف، لكن سامسونغ رفضت التعليق على صحة تلك الأنباء.

وكانت شركة إستراتيجي أناليتكس للأبحاث أشارت إلى بيع سامسونغ نحو عشرة ملايين حاسوب لوحي خلال الفترة الممتدة بين شهري يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول، مما منحها حصة بلغت 20.2% في سوق الحواسيب اللوحية، مقارنةً مع 27.1% لصالح أبل.

المصدر : مواقع إلكترونية
كلمات مفتاحية: