قمر اصطناعي مكعب الشكل أطلقته ناسا ضمن الأقمار الـ29 التي أطلقت إلى مدار الأرض (أسوشيتد برس)

انطلق مساء الثلاثاء صاروخ عسكري أميركي إلى الفضاء من جزيرة تابعة لولاية فيرجينيا الأميركية حاملا معه 29 قمرا اصطناعيا صغيرا مكعبة الشكل كان بينها قمر بناه طلاب مدرسة ثانوية.

ويحمل القمر الاصطناعي اسم "تي جي3 سات"، وهو نتاج ست سنوات من العمل الدؤوب ويعد أول قمر اصطناعي يدور في مدار الأرض من صنع طلبة مدرسة ثانوية، ويستخدم مولِّفا صوتيا يحول النص المكتوب إلى رسائل صوتية يمكن سماعها عبر ترددات إذاعية معينة حول العالم.

وصمم هذا القمر الصغير الذي يزن 907 غرامات فقط، نحو خمسين طالبا في مدرسة ثوماس جيفرسون الثانوية للعلوم والتكنولوجيا في مدينة الإسكندرية بولاية فيرجينيا، بالتعاون مع متطوعين من الشركة الراعية للمشروع، أوربيتال ساينسز".

وحسب الفريق المطور يمكن التفاعل مع هذا القمر الآن، والمطلوب هو جهاز راديو يدعم استقبال الموجات القصيرة، ثم توليفه إلى التردد 437.320 ميغاهيرتز، وسيبدأ الشخص بسماع كلمات محكية عبر معالج الصوت المبني في القمر والتي تم تحويلها إلى أمواج ثم أعيد بثها إلى الأرض، مع الإشارة إلى أن ما يُسمع هي رسائل مكتوبة أرسلت إلى القمر باستخدام نموذج إلكتروني خاص.

وصمم هذا القمر كما يقول صانعوه لاستقبال رسائل نصية يرسلها طلبة إلى الفضاء ثم يعاد بثها -بعد تحويلها إلى صوت- عبر موجات الراديو التي يمكن سماعها حول العالم، والهدف من ذلك أن يتمكن المعلمون والطلبة عبر الولايات المتحدة والعالم من تبادل رسائلهم والاستماع إليها في صفوف دراسية أخرى عبر الفضاء.

بمعنى آخر سيتيح للطلبة التحدث مع طلبة آخرين في الفضاء عبر آلة من صنع الطلبة أنفسهم، وذلك قبل أن يتهاوى هذا القمر إلى الأرض بعد نحو ثلاث سنوات بفعل الجاذبية الأرضية.

المصدر : الجزيرة