انتشار الهواتف الذكية في السعودية كان من بين أسباب انتشار استخدام تويتر (رويترز-أرشيف)

تصدرت السعودية دول العالم في نسبة المستخدمين النشطين لموقع التدوين المصغر "تويتر"، إلى إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت بشكل عام، حيث حصلت على نسبة 41%.

وتفوقت السعودية وفق الدراسة التي أجراها قسم الإحصائيات في موقع "بيزنس إنسايدر" على دول مثل الولايات المتحدة، التي بلغت نسبة مستخدمي تويتر فيها 23% من مستخدمي الإنترنت، والصين التي بلغت النسبة فيها نحو 19% فقط.

في حين جاءت إندونيسيا والفلبين في المرتبتين الثانية والثالثة بعد السعودية، لكن بنسب متقاربة معها تقع بين40% و41%، فيما حلت جنوب أفريقيا المرتبة الرابعة بنسبة 35%.

وعلى الصعيد العربي جاءت الإمارات في المرتبة الثانية من حيث عدد المغردين النشطين على تويتر بنسبة 27% من مستخدمي الإنترنت في الدولة.

وبلغ عدد مستخدمي تويتر في السعودية -وفق الدراسة- 4.8 ملايين مستخدم، وفي الإمارات 1.7 مليون مستخدم، فيما سجّل حجم المستخدمين الأكبر في الصين حيث بلغ 84.4 مليونا مستخدما رغم حجبها لموقع التواصل الاجتماعي، وتليها أميركا بنحو 38.3 مليونا مستخدما، ثم الهند بعدد 36.6 مليونا مستخدما.

ويرجع خبير أمن المعلومات عمار مرداوي، أسباب انتشار استخدام تويتر في السعودية إلى توفر الإنترنت بسرعات عالية وانتشار الأجهزة الذكية، وكون الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي تعتبر متنفسا حقيقيا للشباب في المملكة.

ويضيف مرداوي -وهو أيضا المدير التنفيذي لشركة كندي للحلول الأمنية- سببا آخر، وهو استخدام الخدمة من قبل فئة كبيرة من الإعلاميين والمثقفين والرياضيين وكذلك الأجانب المقيمين في المملكة، كوسيلة أساسية للتواصل بينهم.

يذكر أن السعودية والإمارات تملكان وحدهما أحد أكثر نسب استخدام الهواتف الذكية في العالم، حيث أشارت دراسة سابقة، تناولت الربع الأول من العام 2013، إلى أن الإمارات جاءت على رأس الدول الأكثر استخداما للهواتف الذكية في العالم بنسبة 73.8% من إجمالي مستخدمي الهواتف المحمولة، بينما حلّت السعودية في الترتيب الثالث بنسبة 72.8%.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية