التحديث المقبل لهانغآوتس يشكل أنباء سيئة لخدمات منافسة مثل واتس آب وفيسبوك ماسنجر

تحضر شركة غوغل الأميركية لطرح التحديث 1.3 لتطبيق المحادثة الفورية "هانغآوتس" بحيث يتضمن دعما مدمجا للرسائل النصية القصيرة (أس أم أس) مما يتيح إمكانية الحصول على الرسائل النصية ورسائل الملتميديا في صندوق الوراد ذاته، وذلك حسب تقرير لموقع "أندرويد بوليس" الإلكتروني المعني بأخبار نظام التشغيل "أندرويد".

ويقول الموقع إنه علم أن غوغل تعمل على دمج خدمة "أس أم أس" في إصدارة جديدة من هانغآوتس ستطرح قريبا. وقد أكدت هذا التقرير صور سربها مجهول تظهر رسائل مرسلة بوضوح في هانغآوتس "عبر أس أم أس"، وكذلك خيار "ارسل رسالة أس أم أس" في شاشة إنشاء رسالة، كما توجد صورة للإعدادات حيث يمكن تفعيل أو إلغاء ميزة "أس أم أس".

ويتيح التحديث -حسب التقرير- إمكانية مشاركة الفيديو عبر هانغآوتس، لكن الشيء الأهم بالنسبة لكل من غوغل وخدمات الرسائل المنافسة الأخرى هو اندماج الرسائل النصية القصيرة، الذي سيعمل على توطيد خدمة أو تطبيق آخر في هانغآوتس الذي دمج فعليا حتى الآن خدمتي "غوغل توك، غوغل+ ماسنجر"، وسيصبح من السهل على غوغل بعد ذلك اتخاذ الخطوة المنطقية التالية وهي توفير المحادثات الهاتفية عبر الإنترنت (VoIP) من خلال هانغآوتس مما يجعل منه خدمة شاملة.

لكن هذه الأنباء ستكون من المرجح سيئة بالنسبة لمنافسين مثل "واتس آب" و"فسبوك ماسنجر"، رغم أن الأخير يدمج بالفعل خدمة لإرسال الرسائل النصية القصيرة، لكن إصدارة هانغآوتس ستأتي محملة مسبقا على الأجهزة بهذه الخدمة الجديدة وقد تحل مكان تطبيق الرسائل على الهاتف بشكل تام مما يجعل منها الخيار الافتراضي لمستخدمي أندرويد، وقد يضر كذلك شركات الاتصالات بسبب ما قد يقتطعه هانغآوتس من نصيبها في خدمة الرسائل النصية القصيرة.

ولم تصدر غوغل موعدا محددا لطرح التحديث المذكور، لكن يتوقع أن يأتي مع إصدار أندرويد كيتكات، لكن على غرار التطبيقات الأخرى المشابهة فإن الوظيفة الجديدة في هانغآوتس ستكون متاحة بشكل عام لكافة مستخدمي التطبيق بغض النظر عن إصدارة نظام التشغيل.

المصدر : مواقع إلكترونية