سامسونغ وأل.جي بدأتا طرح شاشات تلفاز مقوسة تبدأ أسعارها من تسعة آلاف دولار (رويترز-أرشيف)

كشفت وحدة الشاشات في شركة إل جي إلكترونيكس الكورية الجنوبية أمس الاثنين أنها ستبدأ الإنتاج التجاري لشاشات الهواتف الذكية المقوسة، وذلك مع اقتراب إطلاقها هاتفا ذكيا بهذا النوع من الشاشات الجديدة الشهر المقبل في محاولة منها لمجاراة منافستها سامسونغ التي كشفت في وقت سابق خطتها لإطلاق هاتف بشاشة مقوسة هذا الشهر.

وقالت أل.جي إنها بدأت إنتاج شاشة مقوسة من الأسفل إلى الأعلى بقياس ست بوصات، كما نقلت وكالة رويترز عن مصدر وصفته بالمطلع أن الشركة تخطط كذلك لطرح هاتف ذكي بشاشة مقوسة في نوفمبر/تشرين الأول المقبل، في حين ستكون شاشة هاتف سامسونغ مقوسة من الجانبين، حسب قول مصدر آخر على اطلاع مباشر بالأمر.

يذكر أن سامسونغ -أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم- استعرضت في يناير/كانون الثاني الماضي نموذجا أوليا لشاشة هاتف مرنة، كما قالت الشهر الماضي إنها ستكشف عن هاتف ذكي بشاشة مقوسة في أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ليكون لها السبق في ابتكار تقنية جديدة في عالم الهواتف الذكية.

وما تزال الشاشات المقوسة في مراحل التطوير المبكرة، وهي ستضع بين المستخدمين شاشات قابلة للانحناء أو للطي بما قد يتيح مستقبلا إنتاج أجهزة محمولة قابلة للارتداء تتخذ أشكالا جديدة بما يمكن أن يغير جذريا سوق الهواتف الذكية من الفئة العليا.

يشار إلى أن الشاشات المقوسة متوفرة حاليا في الأسواق بشكل تجاري على شكل شاشات تلفاز كبيرة القياس، وقد بدأت شركتا سامسونغ وأل.جي ببيع سلسلة من شاشات "أولد" المقوسة هذا العام بسعر يبدأ من تسعة آلاف دولار.

المصدر : رويترز