يقول الباحثون إن البطاقة المبتكرة بنفس جودة البطاقات الحالية لكن أكثر كثافة وتعقيدا منها (غيتي إيميجز-أرشيف)

ابتكر باحثون من جامعتين في تايوان واليابان أول بطاقة تخزين ثلاثية الأبعاد تتكون من جزيئات متناهية الصغر من أشباه الموصلات المصنوعة من أكسيد معدني مستخدمين مواد بروتينية بيوكيميائية للربط بين هذه الجزيئات.

وقال الباحثون من جامعة تشياو تونغ الوطنية في تايوان ومعهد اليابان للتكنولوجيا في طوكيو إنهم استخدموا البروتينات التي تتكون من سلاسل أحماض أمينية في ربط وترتيب الجزيئات المتناهية الصغر بحيث استطاعوا في نهاية المطاف صنع بطاقة ذاكرة أكثر كثافة وجهاز إلكتروني أكثر تعقيدا بمجهود أقل.

وأوضح الباحثون أن المواد البروتينية أصبحت هي الهيكل الأساسي الذي يربط طبقات أشباه الموصلات في تركيب ثلاثي الأبعاد، مشيرين إلى أن جزيئات البروتين تتميز بخاصية الترتيب الذاتي، بمعنى أنها تقوم ببناء مكونات وحدة الذاكرة بشكل تلقائي.

وذكرت دورية (سي آند إي إن) العلمية أن بطاقة الذاكرة الجديدة يمكنها تنفيذ أكثر من عشرة آلاف عملية كتابة ومسح للبيانات، وهي نفس الجودة التي تحققها بطاقات الذاكرة المتوفرة في الأسواق حاليا.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية