النظام الشمسي المكتشف يشبه نظامنا من حيث عدد الكواكب وترتيبها حول النجم (الألمانية)

اكتشف علماء فضاء أوروبيون نظاما شمسيا جديدا يملك سبعة كواكب تدور حول نجمها بشكل يشبه إلى حد كبير ترتيب الكواكب حول الشمس، ولا يبعد عن الأرض سوى 127 سنة ضوئية.

فقد اكتشف علماء الفضاء نظاما شمسيا يضم على الأقل سبعة كواكب تدور حول نجمها "إتش.دي 10180" بما يجعله أشبه بنظامنا الشمسي من حيث عدد الكواكب، كما وجدوا أن تلك الكواكب تنتظم حول نجمها بنفس طريقة ترتيب الكواكب حول شمسنا، حيث تدور الكواكب الحجرية الصغيرة قرب الشمس والكواكب الغازية الكبيرة على مسافة أكبر.

غير أن الباحثين أوضحوا أيضا في بحثهم الذي نشروه اليوم في مجلة "أستروفيزيكال جورنال الأميركية" أن كواكب هذا النظام الشمسي الجديد تقترب من بعضها بكثافة أكبر بكثير من كثافة نظامنا الشمسي.

وفي هذا الصدد يقول قائد فريق البحث كريستوف لوفيس "إن دراسة الحركة الكوكبية في النظام الجديد تكشف تفاعلات الجاذبية المعقدة بين الكواكب، وتعطينا رؤية أعمق لتطور هذ النظام على المدى الطويل".

وتوصّل الباحثون إلى وجود خمسة كواكب أو أكثر تدور حول النجم بعد اكتشافهم حركات ضئيلة إلى الأمام والخلف تسببها عوامل الجاذبية المعقدة لتلك الكواكب التي تبتعد عن مركز نجمها بمسافة تقدر بما بين 0.06 و1.4 مرة مقدار المسافة بين الأرض والشمس.

وأشاروا إلى أن لديهم أسبابا قوية للاعتقاد بوجود كوكبين آخرين أحدهما يشبه كوكب زحل ويدور حول النجم مرة كل 2200 يوم، وكثافته تعادل على الأقل 65 مرة كثافة الأرض.

أما الثاني فسيكون -حسب لوفيس- أقل الكواكب ضآلة خارج المجموعة الشمسية، حيث تعادل كثافته 1.4 مرة كثافة الأرض، وهو قريب جدا من نجمه بمسافة لا تزيد عن 2% من مسافة الأرض من الشمس، لهذا فإنه يدور حول الشمس في مدة تعادل فقط 1.18 يوما أرضيا حسب الباحثين.

واستخدم علماء الفضاء جهازا طيفيا متصلا بمرصد الفضاء الأوروبي "إي.أس.أو" الذي يبلغ طوله 3.6م والمتواجد في تشيلي لرصد هذا النظام الشمسي، ضمن عملية مراقبة مستمرة منذ ست سنوات للنجم إتش.دي 10180 المتواجد ضمن كوكبة "هايدرس" في السماء الجنوبية.

المصدر : مواقع إلكترونية,دويتشه فيلله