الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية ساهمت بتراجع مبيعات الحواسيب الشخصية (رويترز-أرشيف)

واصلت شحنات الحاسوب الشخصي (المكتبي والمحمول) تراجعها للربع السادس على التوالي، حيث تراجعت بنسبة 8.6% في الربع الثالث من هذا العام وذلك يعود في جزء كبير منه إلى الصعود الكبير في مبيعات الحواسيب اللوحية حسبما أفادت شركة الأبحاث "غارتنر".

فقد بلغ إجمالي شحنات الحاسوب الشخصي عالميا 80.3 مليون وحدة، مقارنة بـ87.8 مليون وحدة العام السابق، مما يجعل هذا التراجع هو الأدنى منذ عام 2008 حسب ميكاكو كيتاجوا المحللة الرئيسية في غارتنر والتي أرجعت سبب ذلك إلى تحول المستهلك من الحواسيب الشخصية إلى اللوحية في الاستخدام اليومي.

أما من حيث الشركات المصنعة للحواسيب الشخصية فقد حافظت شركة لينوفو الصينية على الصدارة بين المصنعين فشحنت 14.15 مليون وحدة في هذا الربع بحصة سوقية بلغت 17.6%، تلتها شركة إتش بي الأميركية التي شحنت 13.73 مليون وحدة بحصة سوقية بلغت 17.1% وبذلك تسيطر هاتان الشركتان على ما نسبته 35% تقريبا من مبيعات السوق من الحواسيب الشخصية، وجاءت شركة ديل الأميركية ثالثة بحصة سوقية تبلغ 11.6%.

وبشكل عام فإن الشركات الثلاث المذكورة هي الوحيدة التي حققت نموا على أساس سنوي في عدد شحنات الحواسيب المكتبية والمحمولة مقارنة بالربع الثاني من هذا العام، في حين عانت باقي الشركات المنافسة مثل شركتي أيسر وأسوس التايوانيتين من انخفاض تجاوز نسبة 22%.

ويذكر أن دراسات عديدة سابقة أكدت أن سوق الحواسيب الشخصية (المكتبية والمحمولة) سيواصل تراجعه بالتزامن مع صعود الحواسيب اللوحية والأجهزة الذكية التي تتجه للسيطرة على هذا السوق على الصعيد العالمي، وأشارت كذلك إلى أن عدم نجاح نظام التشغيل ويندوز 8.1 باستقطاب اهتمام المستهلكين دعم ذلك التراجع.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية,البوابة العربية للأخبار التقنية