كوالكوم تستهدف باثنين من معالجاتها الجديدة سوق الهواتف الذكية عالية الأداء (البوابة العربية لأخبار التقنية)

كشفت شركة كوالكوم الأميركية المتخصصة في مجال الاتصالات وإنتاج معالجات الهواتف الذكية، عن أربعة معالجات جديدة للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية، وذلك ضمن فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الدولي "CES 2013" المنعقد في مدينة لاس فيغاس الأميركية.

وقالت الشركة إن اثنين من المعالجات الجديدة يتمتعان بمواصفات قوية جدا، والآخران بمواصفات منخفضة إلى متوسطة ويستهدفان سوق الهواتف الرخيصة. بالإضافة إلى ذلك تخلت الشركة عن نمط التسمية القديم الذي كان يأتي كحرف يليه رقم (S3, S4)، واعتمدت أرقامًا جديدة مثل 400 و600.

وأضافت أن أقوى المعالجات التي كشفت عنها هو معالج "سناب دراغون 800" رباعي النواة الذي يعتمد على أربع شرائح وحدات معالجة مركزية "Krait 400" بدقة تصنيع 28 نانومتر، يمكن أن تعمل بتردد يصل إلى 2.3 غيغاهيرتز لكل نواة. كما يتضمن المعالج الرسومي "أدرينو 330"، وشريحة اتصالات الجيل الرابع (LTE) ذات سرعة أعلى، ودعما لمعيار الاتصال اللاسلكي 802.11ac.

وأشارت كوالكوم إلى أن معالج "سناب دراغون 800" يقدم أداءً أفضل بـ70% من معالج "اس4 برو" الذي اعتبر لفترة على أنه أسرع معالج على الإطلاق. ويُتوقع أن تصل الهواتف التي تعمل بهذه الشريحة إلى الأسواق في منتصف العام الحالي.

أما المعالج الآخر فهو "سناب دراغون 600" رباعي النواة أيضا وبأربع شرائح وحدات معالجة مركزية "Krait 300" وبتردد يصل إلى 1.9 غيغاهيرتز، ويحمل المعالج الرسومي "أدرينو 320" وهو نفس المعالج الرسومي الموجود في أس4 برو، لكنه أصبح أسرع قليلًا.

ومن ناحية الأداء، فإن أداء سناب دراغون 600 أفضل بـ40% من أس4 برو، ويُتوقع أن تصل الهواتف التي تعمل بهذه الشريحة إلى الأسواق خلال الربع الثاني من هذا العام.

وتقول الشركة إن هناك نحو خمسين جهازًا جديدًا سيصدر بمعالجي سناب دراغون 800 وسناب دراغون 600 خلال العام الجاري.

يذكر أن المعالجين الباقيين هما "سناب دراغون 400" و"سناب دراغون 200"، لكن الشركة لم تكشف عن تفاصيلهما واكتفت بالقول إنهما ذوا مواصفات منخفضة ومخصصان للهواتف الرخيصة بشكل أساسي.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية