شاشات إتش.بي الجديدة تفتقر إلى خاصية اللمس المتعدد على عكس ما كان متوقعا منها لمواكبة ويندوز8

كشفت شركة "هيولت باكارد" (إتش.بي) الأميركية المتخصصة في مجال الإلكترونيات، اليوم النقاب عن مجموعة من شاشات الحواسيب الشخصية لاستعراضها ضمن فعاليات معرض الإلكترونيات الدولي (CES 2013) الذي ينطلق غدا في مدينة لاس فيغاس الأميركية.

وتأتي الشاشات الجديدة بقياسات متفاوتة تتراوح بين 18.5 إلى 27 بوصة. ورغم افتقارها إلى ميزة اللمس المتعدد على عكس ما كان متوقعا من "إتش.بي" لمواكبة نظام التشغيل الجديد "ويندوز8″، فإنها بالمقابل تأتي -في معظمها- بدقة الوضوح الكامل (1920×1080).

وتعتبر شاشة "إنفي 27" (Envy 27) أغلى شاشات إتش.بي سعرا وأكبرها حجما، حيث تكلف 499 دولارا ويصل قياسها إلى 27 بوصة. وتستخدم هذه الشاشة التي تمتد من الحافة إلى الحافة تقنية "آي.بي.أس" (IPS) التي تعطي زاوية رؤية واسعة تصل إلى 178 درجة، كما تتميز بانخفاض معدل انعكاس الضوء عنها.

وإضافة إلى تمتعها بدقة الوضوح الكامل فإن الشاشة تستخدم تقنية "بيست أوديو" الصوتية، وتأتي مزودة بثلاثة مداخل للصورة هي VGA وDisplay Port وHDMI، وكذلك منفذ لسماعات الرأس، عدا عن أنها تسمح بالاتصال مع مكبرات الصوت لاسلكيا. ووفقا للشركة، ستتوفر هذه الشاشة يوم 3 فبراير/شباط القادم.

أما الشاشة الأخرى فهي "بافيليون" (Pavilion) وتأتي بقياسات متفاوتة يدخل عليها الرقم الذي يأتي بعد الرمز xi الذي يرافق الاسم الرئيسي، وتبين تلك الأرقام أن الشاشة تأتي بقياسات 20 و22 و23 و25 و27 بوصة، وهي تتمتع بنفس التقنيات الموجودة في الشاشة السابقة باستثناء نموذج العشرين بوصة فيأتي بدقة 900×600 بكسل وبمنفذي VGA وDVI فقط.

وتقول إتش.بي إن هذه الشاشات ستتوفر في الأسواق خلال الأسابيع المقبلة وبأسعار تتراوح  بين 130 و340 دولارا.

وأخيرا هناك الطراز "برو ديسبلاي" (ProDisplay) من شاشات إتش.بي والذي يأتي بقياسات 18.5 و20 و21 بوصة. وتأتي الشاشة ذات القياس الأكبر بدقة الوضوح الكامل، بينما يأتي النموذج ذو العشرين بوصة بدقة 1600×900 بكسل، والشاشة ذات القياس الأصغر بدقة 1366×768 بكسل.

وتتمتع النماذج السابقة بمعدل تباين 1000:1، إضافة إلى إمكانية إمالة الشاشة 35 درجة والدوران بزاوية قائمة (90 درجة). وتقول الشركة إن أسعارها ستتراوح بين 129 و179 دولارا، وهي متوفرة حاليا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية