الخدمة الجديدة محصورة في هواتف لوميا فقط ومقابل اشتراك شهري بقيمة 3.99 دولارات

بعد بضعة أشهر من دخول شركة نوكيا الفنلندية إلى قطاع بث الموسيقى المجاني، قررت الشركة ترقية هذه الخدمة لمالكي هواتف لوميا العاملة بنظام التشغيل ويندوز فون، لتتيح لهم إمكانية تحميل عدد غير محدد من الموسيقى بجودة أعلى مقابل 3.99 دولارات شهريا.

وقال رئيس قسم التسلية في نوكيا جيركي روزنبيرغ -في وصف هذه الخدمة التي تحمل اسم "نوكيا ميوزك+"- إنها الأولى من نوعها في العالم من حيث توفير ملايين الأغاني، دون الحاجة لتسجيل عضوية أو تسجيل دخول أو بث إعلانات بين الأغاني، إضافة إلى إمكانية تحميل الأغاني على الجهاز، وتصنيفها في قوائم، وتشغيلها دون الحاجة للاتصال بالإنترنت.

وتعتبر الخدمة الجديدة ترقية من الخدمة المجانية السابقة "ميكس راديو" التي أطلقتها نوكيا في سبتمبر/أيلول الماضي، وهي تتيح للمستخدمين تحميل عدد غير محدد من الأغاني بجودة تعادل ثمانية أضعاف جودة الأغاني الموجودة حاليا، كما تتيح عرض كلمات الأغاني لمستخدمي الجوال، وكذلك باستخدام تطبيق ويب لمستخدمي الحواسيب الشخصية، أو أجهزة التلفاز الذكية "سمارت تي في".

وتقول الشركة إن الخدمة ستتوفر خلال الأسابيع القادمة، وأن سعر الاشتراك سيختلف حسب الإقليم، لكنه سيكون مبدئيا بـ3.99 دولارات شهريا.

يذكر أن هواتف لوميا ساعدت في انتشال الشركة من الغرق في الربع الأخير من العام الماضي، حيث بلغت أرباح الشركة من هذه الهواتف نحو 202 مليون يورو (269 مليون دولار)، وهو إنجاز كبير مقارنة بالخسارة التي بلغت مليار يورو خلال ذات الفترة من عام 2011.

ولكن بغض النظر عن بيع 4.4 ملايين وحدة من هواتف لوميا في أنحاء العالم، فإن العائدات هبطت من عشرة مليارات يورو في الربع الأخير من عام 2011 إلى ثمانية مليارات في الربع الرابع من العام الماضي.

المصدر : مواقع إلكترونية