آيفون 5 كان سببا في ارتفاع مبيعات سلسلة هواتف آيفون في الربع الأخير لعام 2012 (رويترز-أرشيف)

قالت أبل الأميركية إنها حققت مستوى قياسيا في حجم المبيعات في الربع الأخير لعام 2012 -والذي يعد الأول في سنتها المالية الحالية- مقارنة بنفس الفترة لعام 2011، مشيرة إلى أنها باعت نحو خمسين مليون هاتف آيفون ونحو 23 مليون آيباد.

وأوضحت الشركة في تقريرها المالي للربع الأول في سنتها المالية أنها باعت 47.8 مليون نسخة من سلسلة هواتفها الذكية "آيفون" في الربع الأخير من عام 2012 بزيادة قدرها 10.8 ملايين نسخة عن نفس الربع من عام 2011.

كما قالت إنها باعت 22.9  مليون حاسوب لوحي "آيباد" مقارنة بـ 15.4 مليون حاسوب من نفس السلسلة في الربع ذاته من العام 2011.

ويأتي إفصاح أبل عن حجم المبيعات المرتفع لهواتف آيفون وحواسيب آيباد بعد التقارير التي تداولتها وسائل الأعلام مؤخرا بأن الشركة خفضت طلباتها من مكونات آيفون 5، وكذلك خفضت الطلب على شاشات آيباد بسبب ضعف الإقبال عليها، وهو الأمر الذي نفته أبل.

ويعزى الفضل في ارتفاع سلسلة مبيعات آيفون في ذلك الربع مقارنة بالربع الثالث لنفس العام إلى هاتف آيفون 5 الذي طرحته الشركة أواخر سبتمبر/أيلول، وكان أسرع هواتف الشركة مبيعا على الإطلاق.

في حين باعت أبل في الربع الثالث من عام 2012 الذي سبق طرح آيفون 5 (من يوليو/تموز وحتى نهاية سبتمبر/أيلول) 26.9 مليون نسخة من سلسلة هواتفها الذكية، مما يشير إلى أن العديد من المستهلكين الراغبين في تجديد هواتفهم انتظروا طرح أيقونة أبل الجديدة من أجل حسم قرار الشراء.

كما أشارت الشركة في تقريرها المالي إلى أن إيراداتها في ذلك الربع وصلت إلى 54.8 مليار دولار، ووصل المتوسط الأسبوعي للإيرادات إلى 4.2 مليارات مقارنة بإيرادات أسبوعية بلغت 3.3 مليارات في نفس الربع من عام 2011.

يُذكر أن العديد من التقارير والشائعات المنتشرة عبر الإنترنت أشارت إلى نية أبل طرح عدد من الأجهزة الذكية خلال هذا العام من بينها آيفون 5 أس وآيفون 6 وآيفون ميني، وذهبت بعض التقارير إلى القول بأن الشركة ستطرح هذا العام هاتف آيفون بشاشة قياسها 4.8 بوصات، لكن لم يتأكد صحة أي من هذه التقارير.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية