المبنى يتخذ شكل الرقم ثمانية ويتبع فكرة "شريط موبيوس" للسطح الواحد دون تقاطعات

بدأت الطابعات ثلاثية الأبعاد بالانتشار بشكل ملحوظ مؤخرا خاصة مع استمرار انخفاض أثمانها، رغم أنه ما زال مرتفعا مقارنة بالطابعات التقليدية، وبدأت تبعا لذلك، تنتشر أخبار عن استخدام هذه الطابعات في "طباعة" أغلفة  لهاتف آيفون أو طباعة منقار لنسر تضرر منقاره الأصلي، أو طباعة لعب أطفال، لكن طباعة شيء هائل الحجم مثل مبنى، فهذا أمر جديد.

إن هذا بالضبط ما يسعى إليه ويعمل على إنجازه المهندس المعماري الهولندي جانجاب روجسينارز، حيث يخطط لبناء "منزل أفقي الامتداد" (Landscape House) وهو مكون من طابقين ويأخذ شكل الرقم 8 وفق الكتابة الإنجليزية، ويقول إن فكرة هذا الشكل أن بإمكانه الاستعارة من الطبيعة والتناسب بسهولة مع العالم الخارجي. 

ويصف روجسينارز مشروعه على موقع إلكتروني بقوله "سطح واحد مطوي على شاكلة شريط موبيوس لا نهائي" حيث "الأرضيات تتحول إلى أسقف، من الداخل إلى الخارج" وكلمة "شريط موبيوس" (Mobius band) تعني المجسم ذا السطح الواحد والحافة الواحدة، أو هي سطح له جانب واحد فقط وحدود واحدة.

وسيتم إنتاج هذا المبنى باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد تدعى "دي-شيب" (D-Shape) اخترعها "إنريكو ديني" وهي تستخدم عمليات طباعة مجسمة بالرمل ومواد مساعدة للثني، بما يتيح للمعماريين صنع هياكل بناء يفترض أنها قوية كالخرسانة.

وطبقا لصحيفة لوس أنجلوس تايمز فإن الطابعة ستطبع آلاف الطبقات من الرمل لصنع كتل بمساحة 6×9 أمتار، والتي سيتم استخدامها لاحقا لتجميع المبنى.

وفي حال كتب لهذا المشروع النجاح فإنه سيكون أول مبنى تطبعه طابعة ثلاثية الأبعاد، ويقدر له أن يتكلف ما بين خمسة وستة ملايين دولار، ويخطط روجيسينارز لإنجازه كليا بوقت ما عام 2014.

المصدر : مواقع إلكترونية