حسب الصحيفة فإن ضعف الإقبال على آيفون 5 كان وراء خفض أبل الطلب على تصنيع مكوناته (رويترز-أرشيف)

ذكر تقرير لصحيفة "سانكي بيز" اليابانية أن أبل خفضت طلباتها على تصنيع شاشات أل سي دي المستخدمة في هاتف آيفون 5 التي تنتجها لها شركة شارب اليابانية إلى النصف نتيجة الانخفاض الأكثر من المتوقع في مبيعات هذا الهاتف.

ويعتبر هذا التقرير الإشارة الأخيرة إلى الأداء المتباطئ لآيفون 5 منذ إطلاقه في سبتمبر/أيلول الماضي، كما أنه يأتي بعد ثلاثة أيام من تقرير لوكالة رويترز ذكرت فيه أن شارب خفضت إنتاج الشاشات ذات القياس 9.7 بوصات المستخدمة في حاسوب آيباد اللوحي.

وفي وقت سابق هذا الشهر ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن أبل خفضت الطلب على مكونات هاتفها آيفون 5 نتيجة الإقبال الضعيف الأكثر من المتوقع، مع خفض الطلبات على شاشات الهاتف للربع الأول من يناير/كانون الثاني وحتى مارس/آذار إلى نصف كمية الطلب المخططة مسبقا، كما خفضت الشركة الطلب على المكونات الأخرى.

من ناحية أخرى يرى كثير من المحللين أنه قد يكون لدى أبل أسباب أخرى لخفض الطلب على مكونات هاتف آيفون 5، حيث يعتقد هؤلاء أن خفض طلبات المكونات ليس نتيجة ضعف الإقبال على شراء الهاتف ولكن لتحسين آلية التصنيع بعد مشاكل الإنتاج السابقة التي رافقت إطلاق آيفون 5.

كما أن ضعف الإقبال قد يكون نتيجة أن المستهلكين ينتظرون إطلاق هاتف آيفون المقبل الذي يشاع أنه سيكون في يونيو/حزيران أو يوليو/تموز المقبلين.

وذكرت كذلك تقارير صادرة عن شركة شارب أن السبب الرئيسي لخفض إنتاج شاشات آيباد بقياس 9.7 بوصات هو التركيز على تلبية الطلب المتزايد على شاشات آيباد ميني الأصغر الذي يأتي بقياس 7.9 بوصات بعد النتائج الكبيرة التي حققها منذ إطلاقه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

لكن مصادر أخرى ذكرت أن هذا الإجراء سببه تراجع مبيعات آيباد بنسبة 40% بعد الإعلان عن النتائج المالية لأبل في الربع الأخير من العام الماضي، كما يتوقع محللون من شركة "ماكواري" للأبحاث أن تشهد مبيعات آيباد 9.7 بوصات تراجعا كبيرا بمجرد إعلان أبل عن نتائج الربع الأول من هذا العام في الـ23 من الشهر الجاري.

المصدر : مواقع إلكترونية