مايكروسوفت دعت إلى مقارنة محرك بحثها بمحرك البحث الشهير غوغل (البوابة العربية للأخبار التقنية)
أطلقت مايكروسوفت حملة جديدة في محاولة منها لترويج محرك بحثها بينغ، تحت عنوان "Bing it On".
وطلبت الشركة من المستخدمين خلال الحملة، مقارنة خمس نتائج بحث يقومون بها على كل من بينغ وغوغل، واختيار أفضل النتائج ذات الصلة.

وبإمكان المستخدمين إجراء ذلك باستخدام موقع "BingItOn.com" ومن ثم الحكم على بينغ وغوغل لاختيار المفضل لديهم، على غرار "تحدي بيبسي Pepsi Challenge".

تأتي هذه الحملة في أعقاب دراسة مستقلة أجريت على 1000 مستخدم للإنترنت بالتفويض من مايكروسوفت، خَلُصت إلى أن الناس يفضلون نتائج البحث في بينغ على تلك التي في غوغل بنتيجة 2 إلى 1 وذلك في "اختبار المقارنة العمياء"، وهو اختبار يجري على نوعين من الأشياء دون أن يُميزا.

وعلى الرغم من النتائج التي حققها بينغ في الاختبار، فإنه لا يزال يحتل المركز الثاني في سوق المتصفحات بعد غوغل، بفارق كبير، حيث تبلغ حصته 15.7% من السوق، في حين تبلغ حصة غوغل 66.6%، وفقًا لآخر دراسة معتمدة.

وقالت ليزا جوري مديرة المحرك بينغ إن من يستخدم غوغل، إنما يستخدمه بحكم العادة دون تفكير، لافتة إلى أن بينغ يسعى من خلال هذه الحملة، إلى مساعدة الناس على إدراك أن لديهم خيارا ثانيا للبحث.

يُشار إلى أن هذه الحملة ليست الأولى من قبل مايكروسوفت، فقد سبقتها حملة في فبراير/ شباط الماضي، كانت بين ويندوز فون في كفة وأندرويد و"iOS" في الكفة الأخرى.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية