موزيلا تروج لنظامها الجديد على أنه أسهل وآمن طريقة للتسجيل في مواقع الإنترنت

أطلقت مؤسسة موزيلا إصدارا تجريبيا (بيتا) من نظام جديد أسمته "بيرسونا" يغني عن كلمات المرور وإدارة التحقق من الهوية على الإنترنت بحيث لن يحتاج المستخدم إلا إلى كلمة مرور وحيدة للتسجيل والدخول إلى العديد من المواقع.

وبينما تحتفظ مواقع إنترنت كثيرة ببيانات المشتركين، بل يقوم بعضها بتقديمها لأطراف أخرى من مواقع تسويق وحتى خدمات الشبكات الاجتماعية، فإن بيروسنا يتيح التحكم في المعلومات الشخصية ولا يطلب أكثر من البريد الإلكتروني.

ويقدم نظام بيروسنا طريقة آمنة لإلغاء كلمات المرور أمام المستخدمين مع تقديم طريقة بسيطة لمطوري الخدمات والتطبيقات لإضافة دعم النظام وطلبات التحقق في الخدمات التي يطلقونها فيما يشبه نظام الهوية المفتوحة (OpenID) مع سهولة أكبر بكثير منه.

ويأتي النظام الجديد على هيئة نظام موزع على الإنترنت لتسهيل إدارة الهوية بتحويل التركيز من الإدارة في المواقع إلى نظام موحد وموزع تعتمده تلك المواقع لاستبدال عملية الاشتراك والتسجيل بخدماتها.

ويتيح بيروسنا للمستخدم لوحة تحكم بالهوية لإدارة مختلف بياناته اللازمة للتحقق من هويته وكلمات المرور مع دعم لقرابة 25 لغة، وهو مجاني كونه من فئة برمجيات المصادر المفتوحة، ومتوافق مع كل متصفحات الإنترنت سواء على الأجهزة الجوالة أو الحواسيب، كما أنه جاهز -حسب موزيلا- للاستخدام رغم أنه إصدار تجريبي.

يذكر أن مؤسسة موزيلا منظمة غير ربحية تتولى دعم وإدارة "مشروع موزيلا المفتوح المصدر"، وهي تمتلك "شركة موزيلا" المعروفة أكثر بمتصفحها المجاني "موزيلا فايرفوكس"، وتطبيق البريد الإلكتروني "موزيلا ثندربيرد" الذي أوقفت تطويره مؤخرا.

المصدر : أي تي بي