النظام الجديد يأتي بمزايا مضافة لمتجر التطبيقات ومتصفح الإنترنت والمسنجر ولوحة المفاتيح

كشف شركة ريسيرتش إن موشن (RIM) الكندية أمس الأربعاء، أثناء الحدث الذي أقامته في ولاية كاليفورنيا الأميركية، عن آخر نسخة تجريبية لنظام التشغيل "بلاك بيري 10"، الذي تعتزم طرحه رسميا على هواتفها بداية العام المقبل.

النسخة التي عرضتها الشركة هي النسخة التجريبية الثالثة الأخيرة من نظام بلاك بيري 10 على هاتف بلاك بيري "Dev Alpha B"، وهو نسخة مطورة عن هاتفها بلاك بيري "Dev Alpha".

وانصب تركيز الشركة، أثناء الحدث، على إبراز مزايا نظام التشغيل الجديد، فاستعرض المدير التنفيذي للشركة ثورستن هاينز النظام للمطورين، مؤكدا أن الشركة، ستعود بقوة إلى سوق الهواتف الذكية عن طريق هذا النظام، مبرزا أهم مزاياه خاصة تصفح الإنترنت وتعدد المهام بين التطبيقات.

وأشار هاينز إلى أن عدد مستخدمي خدمات الشركة وصل إلى ثمانين مليونا بحلول الربع الأخير من هذه السنة، بزيادة مليوني مستخدم عن الربع الأول، على عكس توقعات المحللين، الذين تنبؤوا بأن يتناقص عددهم نتيجة المنافسة المحمومة بينها وبين الشركات الأخرى كأبل وسامسونغ.

ومن المزايا الأخرى التي حاولت الشركة إبرازها إمكانية استئجار أو شراء الموسيقى والأفلام من متجر بلاك بيري 10 مباشرة، وتحميل أو مشاهدة محتوى الوسائط المتعددة عند عدم الاتصال بالإنترنت، كما استفاضت في الحديث عن مزايا المتجر الجديدة في إطار ترويجها له.

وتحدثت كذلك عن تطبيق فيسبوك المضمن في نظام بلاك بيري 10، مشيرة إلى أنه صمم ليحقق أقصى درجات الاستفادة من خاصية الإيماءات الجديدة، وسردت قائمة بالشراكات مع مطوري تطبيقات معروفين، بما في ذلك شركات ألعاب وشركات نشر وتوزيع ومؤسسات إعلامية.

ولجذب المطورين الجدد كشفت الشركة النقاب عن برنامج "التزام المطورين"، فمن أجل زيادة قيمة التطبيقات سيكون على المطورين اتباع ثلاث خطوات، أولها أن تتم الموافقة عليهم من خلال برنامج ترخيص خاص ببلاك بيري، وأن تسلم التطبيقات في الوقت المحدد، وهو 21 يناير/كانون الثاني 2013، وأن يحصد البرنامج عشرة آلاف دولار في نهاية السنة الأولى من تاريخ طرحه على المتجر.

وألمحت بأن إيرادات مطوري بلاك بيري من تطبيقاتهم تفوق تلك لمطوري نظامي "آي أو إس" وأندرويد حيث بلغ عدد مرات التحميل لتطبيقات بلاك بيري ثلاثة مليارات، مع وجود أكثر من مائة ألف تطبيق حاليا في المتجر.

وأشارت إلى التعديلات الكبيرة التي طالت واجهة المسنجر حيث أعيد تصميمها لينصب تركيز المستخدم على الصور الرمزية لجهات الاتصال لا على قوائم الأسماء المرتبة مع الحفاظ على فقاعات الدردشة، وكذلك تحسين رموز التعابير. وتطوير لوحة مفاتيح ذكية تقوم بالتحقق من اللغة التي يكتب بها المستخدم وتقترح الكلمات المناسبة التي قد يحتاجها.

وكانت "ريسرتش إن موشن" طرحت في مايو/أيار الماضي النسخة التجريبية من نظام بلاك بيري 10 للمطورين، كي يسهموا في تطوير واختبار التطبيقات للمنصة الجديدة التي كان من المتوقع أن تطرحها رسميا في الربع الأخير من هذه السنة، ولكن تأجل طرحها إلى الربع الأول من العام المقبل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية