مشهد من دمار خلفه إعصار ضرب غربي اليابان في سبتمبر/أيلول العام الماضي (رويترز-أرشيف)

طرحت شبكة التواصل الاجتماعي تويتر هذا الأسبوع أداةً جديدة تحمل اسم "خط الحياة" (Lifeline)، وهي عبارة عن شراكة بين تويتر من جهة والحكومة اليابانية من جهة أخرى.

وتسمح هذه الأداة لمستخدمي تويتر بالبحث عن طريق الرمز البريدي لمعرفة حسابات المستخدمين الذين "يغرّدون" عن الكوارث التي تحصل في منطقة معينة في اليابان، وكذلك وسائل الإعلام وحسابات أخرى من الممكن أن توفر معلومات تفيد في تحديد أماكن الكوارث الطبيعية وفي كيفية تجنبها.

وذكرت الشركة أنها تفكر في توسيع هذه الخدمة لتشمل بلداناً أخرى، على الرغم من أنه لا يمكن تجربة هذه الخدمة حالياً، بسبب عدم وجود داع لتفعيلها. وتعتبر أداة "خط الحياة" نسخة منظمة وأكثر تنسيقاً مما يقوم به المستخدمون حالياً من عمليات البحث التقليدية.

يذكر أن تويتر ليست الشبكة الأولى التي تسخّر جزءًا من خدماتها لإدارة الكوارث في اليابان، فقد قامت شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك في وقتٍ سابق من هذا العام بعرض خدمة "لوحة رسائل الكوارث" (Disaster Message Board) والتي ترشد المستخدمين لتجنب آثار الكوارث والمحافظة على سلامتهم بأفضل الطرق الممكنة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية