مايكروسوفت ترى أن ويندوز 8 سيحقق النجاح في سوق الحواسب الشخصية واللوحية

اعتبر المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، ستيف بالمر، أن نظام التشغيل المرتقب "ويندوز 8" من أهم منتجات مايكروسوفت منذ تأسيسها، وأنه يتفوق بذلك على ويندوز 95 الذي كان نقلة نوعية في تاريخ الشركة الأميركية.

وقال بالمر في تصريح السبت الماضي لصحيفة ذي سياتل تايمز، "الكل يعلم أن ويندوز 95 كان نقلة نوعية في نظم التشغيل، ولكن ويندوز 8 يكتسب أهميةً أعلى" مشيرا إلى أن السنوات القليلة المقبلة ستشهد مبيع ما يقرب من 400 مليون حاسب شخصي مما يجعله سوقا مزدهرا لصالح نظام التشغيل المرتقب، حسب قوله.

ولكن المحللين لسوق الحواسب الشخصية لا يُأمِّلون كثيراً مثل بالمر، فكثير من شركات الحواسب الشخصية، أمثال إنتل وإتش بي وغيرهما، باتت تعاني مؤخراً من تراجع المبيعات في هذا السوق لصالح الهواتف الذكية والحواسب اللوحية، الأمر الذي لم تغفل عنه مايكروسوفت، بحسب بالمر، كونها تعتزم قريبا طرح أول حاسب لوحي لها "سيرفيس" بنظام ويندوز 8.

وأوضح المدير التنفيذي لمايكروسوفت أن أسعار "سيرفيس" ستتراوح بين 300 و800 دولار مما سيجعله منافساً قوياً لآيباد من شركة أبل في حال اختارت مايكروسوفت الحد الأدنى من الأسعار، أما إذا اختارت غير ذلك فلن تكون منافسة آيباد بالأمر الهين، بحسب المحللين.

ويذكر أن مايكروسوفت قامت الأحد الماضي بإرسال الدعوات للصحفيين لحضور الحدث الذي ستطلق من خلاله نظام تشغيلها ويندوز 8، وذلك في مدينة نيويورك بتاريخ 25 أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وكانت مايكروسوفت قد أعلنت عن الموعد الذي ستطلق فيه كلاً من ويندوز 8 وجهازها اللوحي "سيرفس آر تي" -المبني على معالجات ARM، والذي سيتوفر تجارياً بعد يوم واحد في 26 أكتوبر/تشرين الأول، في حين يتوقع أن يتأجل طرح النسخة الأقوى المبنية على معالجات إنتل حتى العام المقبل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية