أوفيس سيطرح بخياري اشتراك سنوي: الأول للمستخدم المنزلي والثاني للشركات الصغيرة

كشفت مايكروسوفت أمس عن خطتين لبيع طقم أوفيس 2013 المقبل "أوفيس 365" لغير الشركات، وذلك عبر دفع المستخدم للاشتراك السنوي في هذا الطقم، مستهدفة بالخطة الأولى المستخدم المنزلي وبالثانية الشركات الصغيرة.

فلقاء 99.9 دولارا في السنة يحصل المستخدم على الإصدار المنزلي الممتاز "أوفيس 365 هوم بريميوم" الذي يضم وورد وإكسل وباور بوينت وون نوت وآوتلوك وببلشر مع قاعدة البيانات أكسس، فضلا عن حيز تخزين من 20 غيغابايت في خدمة السحاب سكاي درايف (إلى جانب 7 غيغابايت مجانا في الخدمة ذاتها للمشترك العادي) مع 60 دقيقة مجانية على خدمة سكايب شهريا.

ويجري ترخيص هذا الاشتراك على أساس كل منزل، ويمكن مشاركة كل حساب مع خمسة مستخدمين على أي حاسوب سواء أكان شخصيا أو ماكنتوش.

أما الخيار الثاني للحصول على أوفيس فهو بالاشتراك بـ149.9 دولارا سنويا لإصدار الشركات الصغيرة "أوفيس 365 سمول بزنس بريميوم". ويضيف هذا الاشتراك تطبيق "لينك" و"إنفو باث" إلى طقم أوفيس.

لكن هذا الاشتراك يغير في الخدمات السحابية، فبدلا من سكاي درايف وسكايب، سيحصل مشتركو الشركات الصغيرة على 25 غيغابيت لصندوق البريد وتقويم مشترك، و10 غيغابايت للتخزين المشترك عبر الشركة، إضافة إلى 500 ميغابايت لكل مستخدم. وهذا الترخيص هو لكل مستخدم، لكن بإمكان هذا المستخدم تثبيت أوفيس على أي حاسوب سواء أكان شخصيا أو ماكنتوش وبحد أقصى خمسة حواسيب.

ولم تصدر مايكروسوفت تفصيلا يوضح آلية تلك الاشتراكات، فعلى سبيل المثال لا يزال مجهولا ما الذي سيحصل لبيانات المستخدم عندما ينتهي اشتراكه بطقم أوفيس.

أما لمن لا يرغب في الاشتراك بخدمة أوفيس في فئة المستخدم المنزلي فيمكنه شراء ترخيص طقم "أوفيس المنزلي والطالب" مقابل 139.9 دولارا الذي يضم وورد وإكسل وباور بوينت وون نوت، في حين يضيف طقم "أوفيس المنزلي والأعمال" تطبيق أوتلوك مقابل 219.9 دولارا، ويضيف طقم "أوفيس الاحترافي" تطبيقي ببلشر وآكسس مقابل 399.9 دولارا، وجميع تلك الحزم يجري ترخيصها على أساس جهاز واحد ويمكن تثبيتها على حاسوب واحد فقط.

ولا يزال أوفيس 2013 في مرحلة بيتا التجريبية، ولكن مايكروسوفت قالت إنها ستبدأ شحن النسخة النهائية لمستخدمي "ويندوز آر تي" في نوفمبر/تشرين الأول المقبل، بينما سيتأخر طرح النسخة الخاصة بالحواسيب المعتمدة على معالجات إنتل إلى وقت لاحق لم يحدد بعد.

المصدر : الجزيرة,أي تي بي