يقود فريد فريق جامعة دارت ماوث لعلوم التصوير لتقديم أدوات كشف تزوير الصور الرقمية والفنية (أي تي بي)

أعلن خبير مصري الأصل يعمل أستاذا لعلوم الحاسوب والرياضيات التطبيقية في جامعة دارت ماوث لعلوم التصوير تطوير برنامج سيطرح قريبا على نطاق محدود يتيح كشف تزوير الصور الرقمية.

وحسب تصريح لرئيس شركة "فوراندسكس تكنولوجيز" التي أسسها الخبير المصري هاني فريد لمجلة "أريبيان بيزنس" المتخصصة في أخبار الشركات والأعمال في العالم العربي، فإن الشركة بصدد إطلاق البرنامج للأشخاص والشركات.

ويقدم البرنامج المذكور تقييما متدرجا لكل صورة لدى فحصها ليحدد درجة التعديل التي طرأت عليها بمقياس من 1 إلى 5، بحيث تعني درجة واحد أن الصورة لم تخضع سوى لتعديل بسيط، فيما يشير التقييم بالرقم خمسة إلى خضوعها لتعديلات كبيرة.

يقود فريد فريق جامعة دارت ماوث لعلوم التصوير في سعيهم لتقديم أدوات تكشف عمليات تزوير الصور الرقمية والصور الفنية. وقد أصبحت هذه الجامعة -نتيجة تلك الجهود- من أهم مراكز أبحاث تزوير الصور في الولايات المتحدة، وتقدم برامج تستخدمها جهات عديدة مثل وكالة رويترز، و"أف بي آي".

ومن الجدير بالذكر أن فريد كشف عمليات تزوير شهيرة تمت ببراعة، كتلك التي تعود لأيام الاتحاد السوفياتي حيث كانت عمليات تعديل الصور (الرتوش) لا تقتصر على الصور ذاتها بل على الخلفية في النسخ السلبية (نيغاتيف) منها أيضا.

ويشار إلى أن الإصدار القادم من برنامج كشف التزوير سيعتمد على لغة جافا البرمجية، ليصبح في متناول المزيد من الشركات والجهات الرسمية والتجارية الكبرى، مثل الوكالات الإخبارية ودوائر الشرطة، بينما يعتمد الإصدار الحالي على بيئة ماتلاب (Matlab)، وهي بيئة حوسبة عددية تتطلب تمرسا في استخدامها.

المصدر : أي تي بي