أتش تي سي كانت من أوائل الشركات التي صنعت هواتف تعمل باللمس 

قد تمنع شركة أتش تي سي التايوانية بيع وتوريد هاتف آيفون وجهاز آيباد اللوحي في الولايات المتحدة عقب قبول قاض أميركي دعوى قضائية ضد شركة أبل بسبب مزاعم بانتهاكها براءة اختراع تملكها "أتش تي سي" تتعلق بتقنية الجيل الرابع، حسب مجلة بلومبرغ المتخصصة في الأعمال.

وتتهم أتش تي سي شركة أبل بانتهاك براءة اختراع تمتلكها لتقنية نقل البيانات، وهي تقنية ضرورية لاتصالات الجيل الرابع 4G LTE، مما يعني احتمالا كبيرا لفوز أتش تي سي بقرار المحكمة منع توريد أحدث أجهزة آيباد وهاتف آيفون 5 القادم.

واعتبر نائب رئيس "أتش تي سي" في الولايات المتحدة أن منتجات "أل تي أي" كانت هامة جدا لإستراتيجية الشركة في العام 2011، مؤكدا أن شركته رائدة في هذا المجال.

من جهتها تمحور دفاع أبل في المحكمة حول الزعم بأن أتش تي سي استبقت التسجيل على براءة الاختراع لتقنياتها للجيل الرابع بغرض وحيد وهو استخدام تسجيلها لمقاضاة الخصوم في المحاكم، لكن القاضي الأميركي المسؤول عن لجنة التجارة الدولية (ITC) رد بأن أبل لا يمكنها دحض أحقية أتش تي سي بملكية براءات الاختراع تلك.

وقال القاضي "لا يهمني إن كانوا قد سجلوا براة الاختراع بغرض التقاضي أم لا، براءة الاختراع هي حق في التملك ولا يمكنني اعتبار قرينة مثل براءة اختراع على أنها غير صالحة ما لم يكن هناك دليل واضح ومقنع".

وقد يترتب على فوز أتش تي سي بالقضية حظر استيراد هاتف آيفون 5 عقب إطلاقه غدا على فرض أنه يتضمن تقنية الجيل الرابع أل تي أي.

يذكر أن شركة أتش تي سي، التي تأسست عام 1997، كانت تصنع في البداية الحواسيب المحمولة قبل أن تبدأ عام 1998 بتصميم بعض أول الهواتف التي تدعم اللمس والشبكات اللاسلكية في العالم، وتملك الشركة إرثا كبيرا من الإنجازات، مثل كونها أول من صنع هاتفا ذكيا بنظام مايكروسوفت عام 2002، وأول هاتف مايكروسوفت بتقنية 3G عام 2005.

المصدر : أي تي بي