طول الرجل الآلي ICub يساوي طول طفل في الثالثة من عمره (دويتشه فيله)

سعيا منه لتسهيل برمجة الرجل الآلي (الروبوت) وجعله أكثر فاعلية، يقوم معهد أبحاث بجامعة بيليفيلد الألمانية بتطوير تقنيات جديدة تمكن الروبوت من إدراك وفهم الأشياء التي تطلب منه. وتشبه هذه الطريقة تلك المتبعة في تعليم الأطفال الصغار.

ففي غرفة مظلمة بمركز الأبحاث الخاص بالرجل الآلي بجامعة بيليفيلد الألمانية، يجلس لارس شيلينغمان -المتخصص في مجال تقنية المعلومات- على طاولة وإلى جانبه مجموعة من شاشات الحاسوب وبيده مجموعة من الأكواب البلاستيكية المختلفة الألوان.

وأثناء ذلك يردد شيلينغمان بصوت واضح ومفهوم "انظر، الكوب الأحمر يدخل في الكوب الأصفر والكوب الأصفر في الأزرق". بعدها يردد الحاسوب كلمات "أحمر أصفر أزرق". لا يتعلق الأمر هنا بتدريب أطفال صغار كيفية التعرف على الألوان، وإنما المتلقي هنا هو رجل اختبار آلي اسمه ICub.

طول هذا الرجل الآلي يساوي تقريبا طول طفل في الثالثة من عمره ، وله رأس بلاستيكي أبيض وعيون كبيرة وخد سمين، كما تم تصميمه بيدين وذراعين خاصتين، حتى يتم اختبار قدرته على التجاوب مع الأشياء التي تطلب منه.

هو رجل آلي قادر على التمييز بين الألوان من خلال كاميرا، يرى ICub الأشياء التي تعرض عليه، وعبر مكبر الصوت يمكنه سماع ما يقال له. فقد تمت برمجة الرجل الآلي للاستجابة للتغيرات سواء على مستوى الحركة أو قوة الصوت.

شيلينغمان يُظهر من خلال إحدى رسومات الغرافيك تفاعل الرجل الآلي مع الأوامر التي توجه له، ويقول بهذا الخصوص "هنا يمكن رؤية الإشارات التي قام ICub بتحليلها وفهمها. فهو يُخزن التغيرات التي تحدث على الصورة. فعلى سبيل المثال يتعرف هذا الرجل الآلي على الألوان والاتجاه الذي تتحرك فيه. كما ينتبه إلى متى أبدأ بالتحدث ومتى أنتهي".

وبهذه الطريقة يتعلم الرجل الآلي تدريجيا فهم المعلومات التي يقدمها له الإنسان سواء كانت مرئية أو مسموعة، وكيفية تقديمها في سياق صحيح.

الاستماع والتقليد
مستقبلا قد يصبح بالإمكان برمجة الرجل الآلي بشكل يجعله يقوم بالكثير من الأشياء التي يقوم الإنسان بها، وبالتحديد التحدث والتقليد. لذلك يتم تدريب ICub على تعلم أشياء بنفس الطريقة التي يتعلم بها الأطفال الصغار من الأشخاص الكبار، أي الاستماع والتقليد والفشل والمحاولة من جديد.

كما أن تجربة الأكواب التي أجريت على الرجل الآلي مبنية بالأساس على دراسات علمية خاصة بتعليم أطفال يبلغون من العمر ثلاث سنوات. وقد نجح رجل الاختبار الآلي ICub في فهم وأداء الواجبات التي طلبت منه.

ولم يقتصر على التعرف على لون وترتيب كل كوب من الأكواب التي عرضت عليه، وإنما استطاع أيضا ومن دون أي خطأ القيام بما طلب منه: من جمع أكواب ذات ألوان محددة ووضعها داخل أكواب أخرى. فقد تمكن من معرفة الأشياء والألوان والاتجاهات بعد أن تم إظهارها له من قبل.

وينتظر على المدى الطويل أن تصبح هذه الخطوات أكثر سرعة، بعدها سيصبح ICub قادرا على القيام بحركات وواجبات بعد أن يكون قد فهم هذه الواجبات التي طلبت منه.

ويؤكد شيلينغمان أهمية الأبحاث الحالية ويقول "ما يجري هنا هو الأسس الأولى التي ستمكن الرجل الآلي من الاستجابة لما نطلب منه انطلاقا مما نقول له ونشرحه". وقد يتطور الأمر في النهاية لدرجة قد تجعلنا نتحاور مع الرجل الآلي تماما كما نفعل مع الإنسان.  

المصدر : دويتشه فيلله