غوغل تحقق إنجازا جديدا في سيارتها ذاتية القيادة
أعلنت غوغل أن مشروعها لإنتاج سيارة ذاتية القيادة قد حقق هدفا جديدا يجعل إنتاجها أقرب إلى الواقع العملي، حيث ذكرت الشركة أن سياراتها الاختبارية قد قطعت حتى الآن 300 ألف ميل (أكثر من 480 ألف كيلومتر) دون أي حوادث تذكر وتحت تحكم أجهزة الكمبيوتر بشكل كامل.

ورغم أن الخبر يشير إلى أن غوغل قد حققت تقدما ملحوظا في مشروعها، فقد ذكرت أن الطريق لا يزال طويلا، حيث ما زال يتوجب على السيارات أن تتعلم -على سبيل المثال- كيفية التعامل مع الطرقات المغطاة بالثلوج، أو كيفية تفسير الإشارات المؤقتة التي تدل على الطرقات تحت الإنشاء أو الظروف الخاصة الأخرى التي قد تسبب إرباكا للنظام.

ووفقا للشركة، فإنها تخطط للسماح لبعض أعضاء الفرق الاختبارية قيادة السيارات بشكل منفرد أثناء تنقلاتهم اليومية، إذ تتم حاليا قيادة السيارات من قبل شخصين على الأقل، غير أن الفريق يشعر بأن المشروع قد وصل إلى المستوى الذي يسمح لشخص واحد فقط بتشغيل السيارة.

وقال "كريس أورمسون" المدير التقني للمشروع في تدوينة نشرها اليوم على موقع الشركة، إنهم يأملون بأن تمكن هذه السيارة الأشخاص من أن يكونوا أكثر إنتاجية في سياراتهم. وأضاف أنه وفي الوقت الحالي فإن أعضاء الفريق سيبقون في مقعد السائق ويستعيدون التحكم عند الحاجة.

ويعتمد النظام الذي تطوره غوغل على برمجيات الذكاء الصناعي التي تجمع المعلومات من كاميرات الفيديو داخل السيارة، وحساس للمسافات على قمة السيارة، وحساس راداري في مقدمة السيارة وحساس للموضع في الجهة الخلفية يستطيع تحديد مكان السيارة على الخريطة.

وكانت غوغل قد اختبرت نظامها على سيارات متعددة من تويوتا وأودي وليكزس.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية