الكاميرا الجديدة يمكن التحكم فيها عن طريق الإدخال الصوتي
 
كشفت سامسونغ عن "كاميرا غالاكسي" تعمل بنظام أندرويد، ويمكن التحكم فيها عن طريق الإدخال الصوتي، وذلك خلال المعرض الدولي لتكنولوجيا المعلومات المقام في برلين والمعروف اختصارا بـ"IFA 2012".

وتشبه الكاميرا الجديدة في واجهتها الأمامية الكاميرات الرقمية، وتشبه من الوجه الخلفي الهواتف الذكية، كما تعمل هذه الكاميرا على نسخة أندرويد 4.1 (جيلي بين) وتتيح للمستخدم إمكانية تحرير ومشاركة الصور عبر الشبكات الاجتماعية. وتعد إمكانية استقبال التعليمات الصوتية  من أبرز ميزات هذه الكاميرا.

إلى جانب ذلك تمتلك عدسة الكاميرا القدرة على التكبير الرقمي بمعدل 21 درجة، وتمتلك شاشة لمسية بقياس 4.8 إنشات عالية الدقة، ودقة التصوير 16 ميغابكسل بحساس (BSI CMOS)، وبمعالج رباعي النواة، ويمكن أيضا الاتصال عن طريق شبكة الجيل الثالث (3G) والجيل الرابع (4G).

وقال رئيس تكنلوجيا المعلومات والاتصالات في سامسونغ كيه شين إن كاميرا غالاكسي هي تحول جديد في عالم الاتصال المرئي ونموذجا مميزا في مجال الاتصالات، وأضاف أن سامسونغ تعمل على إبراز خبراتها في مجال الصور والفيديو، لذلك تم إنتاج هذه الكاميرا الجديدة.

وتم تصميم هذه الكاميرا لتجعل مهمة مشاركة الصور عبر الشبكات الاجتماعية أمرا سهلاً للمستخدم، حيث يمكن بسهولة مشاركة ما تم تصويره عبر الفيسبوك أو إنستاغرام، على غرار الكاميرا التي أنتجتها (Nikon) في وقتٍ سابق من هذا الشهر والتي تعمل بنظام أندرويد كذلك. كما تسمح هذه الكاميرا أيضا بتصفح مواقع الإنترنت والمساعدة في عملية تحرير الصور والفيديو.

من جانب آخر يمكن لهذه الكاميرا القيام بعملية النسخ الاحتياطي التلقائي للصور وذلك عن طريق خدمة التخزين السحابي الخاصة بسامسونغ (AllShare). ويمكن كذلك توصيل هذه الكاميرا بأجهزة أخرى من نوع غالاكسي.

يذكر أن سامسونغ قد أعلنت ضمن معرض IFA عن عدة أجهزة ومن ضمنها النسخة الثانية من هاتفها الذكي غالاكسي نوت 2 (Galaxy Note II).

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية