موقع هابي ميل التابع لماكدونالدز واحد من الشركات المتهمة بانتهاك خصوصية الصغار على الإنترنت

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن مجموعات حماية الطفل تقدمت بشكوى ضد شركات تقوم بتجميع معلومات خاصة بالأطفال عبر الإنترنت من بينها سلسلة مطاعم ماكدونالدز وشركات أخرى معروفة بانتهاك قانون حماية خصوصية الأطفال.

ويشترط القانون أن تستأذن مواقع الإنترنت من أولياء أمور الصغار قبل جمع معلومات عن أطفالهم ممن هم دون 13 عاما من العمر.

لكن الشكاوى المذكورة تشير إلى قيام ستة مواقع شهيرة بألعاب الأطفال عبر الإنترنت بانتهاك هذا القانون وتشجيع الصغار على المشاركة بألعاب تسويقية وتقديم عناوين أصدقائهم دون الحصول على موافقة أولياء الأصدقاء.

وتعتاد شركات التسويق وشركات الإنترنت الأخرى على أسلوب طلب عناوين الأصدقاء بعناوين مثل "أخبر صديقك" "tell a friend" في مواقع الشبكات الاجتماعية لقاء الحصول على نقاط أو مكافآت بالترويج لمنتجات معينة من خلال عمل فيديو دعائي لها وإرساله للأصدقاء على سبيل المثال.

ويعد موقع هابي ميل الذي يعود لشركة ماكدونالدز أحد المواقع التي وجهت ضدها شكاوى انتهاك خصوصية الصغار، وتشمل هذه المواقع إلى جانب هابي ميل HappyMeal.com، صب واي كيدز SubwayKids.com، وكارتون نتورك CartoonNetwork.com.

وتتحايل هذه المواقع على القانون وبدلا من جمع عناوين الأصدقاء وإرسال مواد التسويق لهم مباشرة يتم تضمين رسائل من رفاقهم بعبارة "العب هذه اللعب وشاركها مع رفاقك".

كما تتضمن الشكاوى ممارسات تسويقية مخادعة مثل تتبع أنشطة الصغار على الإنترنت من خلال كود معين أو الطلب منهم تحميل صورهم. وردت معظم الشركات التي وردت في الشكاوى بأنها ستمتثل للقانون وتقوم بتعديل ممارساتها وتضيف صور الأطفال ضمن قائمة المواد المحمية.

المصدر : أي تي بي