استحوذت غوغل على موتورولا منذ ثلاثة أشهر مقابل 12.5 مليار دولار (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة غوغل اليوم الاثنين أن شركة الهواتف المحمولة موتورولا موبيليتي تعتزم خفض 20% من قوتها العاملة وإغلاق ثلث مكاتبها حول العالم، في محاولة لعودة الشركة المتعثرة لتحقيق أرباح من جديد.

وستلغي الشركة الأميركية حوالي أربعة آلاف وظيفة ثلثاها سيكون في خارج البلاد، حيث تمتلك موتورولا حوالي 90 مكتبا حول العالم.

وكجزء من إعادة تنظيمها، قالت موتورولا إنها ستخفض بشكل كبير عدد الطرازات التي تطرحها، وتركز بدلا من ذلك على عدد قليل من الأجهزة الباهظة الثمن.

تأتي عملية الشطب بعد ثلاثة أشهر من إكمال شركة غوغل الأميركية العملاقة للبحث على الإنترنت استحواذها على موتورولا موبيليتي مقابل 12.5 مليار دولار.

وعلاوة على صفقة الشراء، فازت غوغل بمحفظة موتورولا من براءات الاختراع البالغة 17 ألف براءة، إذ يقول محللون إنها مهمة إذا أرادت الشركة المنافسة بشكل ناجح مع أبل ومايكروسوفت في سوق الهواتف الخلوية.

كانت موتورولا أنتجت أول هاتف محمول في العالم عام 1973 وحققت نجاحا في عام 2004 بطرح جهازها "رازر"، لكن الشركة تخلفت عن منافسيها خصوصا مع طرح شركة أبل جهاز آيفون عام 2007.

وأظهر تقرير النتائج المالية لغوغل للربع الثاني، الذي صدر في يوليو/تموز الماضي وشمل نتائج صفقتها لموتورولا، خسائر بقيمة 233 مليون دولار في قطاع الهواتف المحمولة.

المصدر : الفرنسية