أسوس تمكنت من مضاعفة سرعة المعالج في تجربة سابقة (البوابة العربية للأخبار التقنية)

أجرت شركة أسوس التايوانية في مصر -المختصة بصناعة اللوحات الأم وبطاقات الرسوميات- بالاشتراك مع شركة "أي أم دي" الأميركية -المختصة بصناعة وحدات المعالجة المركزية- تجربة لزيادة سرعة المعالج باستخدام النيتروجين السائل، وذلك بعد إجراء ذات التجربة في كل من هولندا وإيطاليا وتركيا.

وتمت هذه التجربة أمس الأحد بحضور مدير تسويق أسوس مصر ليلى مرسي، وعدد آخر من مسؤولي الشركة، إضافة إلى محترف كسر السرعة الأوروبي رجب كولان، وعدد كبير من الصحف والمجلات المتخصصة في مجال التكنولوجيا ومجموعة من الشباب المهتم بالموضوع.

وهدفت التجربة إلى زيادة سرعة المعالج الخاص بالحاسوب فوق الترددات المصنعية القياسية وذلك باستخدام النيتروجين السائل الذي تصل حرارته إلى 196 درجة تحت الصفر.

وأجريت التجربة بوضع النيتروجين السائل بوعاء ملاصق للجزء المعدني للمعالج على اللوحة الأم، ثم زيادة المادة تدريجيا لمدة عشر دقائق، مما عمل على تبريد المعالج وبالتالي إتاحة رفع تردده ومضاعفة سرعته من مرة إلى مرة ونصف.

ومن الجدير بالذكر أن أسوس كانت قد وصلت في مايو/أيار الماضي إلى أرقام جديدة في رفع سرعة معالج شركة إنتل "Core i7-3770k" أثناء تجاربها على لوحات أم من تصنيعها تعتمد على رقاقات إنتل "Z77" ، حيث أوصلت الشركة سرعة المعالج المذكور من 3.5 غيغاهيرتز إلى 7 غيغاهيرتز.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية