المخترقون اعتمدوا على هواتف أندرويد تضم برامج مقرصنة مصابة لبناء شبكة الرسائل المزعجة

اكتشف مهندس في شركة مايكروسوفت متخصص في محاربة الرسائل المزعجة (Spam)، شبكة واسعة من برمجيات إرسال الرسائل المزعجة التي تعتمد على هواتف أندرويد المخترَقَة كمصدر لإرسال هذه الرسائل عبر البريد الإلكتروني.

ويقوم المخترقون بجني الأموال من إرسال رسائل مزعجة من عناوين بريد ياهو المثبتة على هذه الأجهزة. وبإلقاء نظرة أقرب على عناوين تلك الرسائل، اكتشف المهندس تيري زينك أنها صادرة عن عناوين ياهو مخترَقَة تحمل في توقيعها عبارة "تم الإرسال من بريد ياهو على أندرويد".

ويعتقد زينك بأن القائمين على الهجمة طوروا نوعاً جديداً من البرمجيات الخبيثة القادرة على الوصول إلى حسابات بريد ياهو على أجهزة أندرويد وإرسال الرسائل المزعجة منها، وبما أن الهجمة واسعة بما فيه الكفاية فإنها تربط أجهزة أندرويد المخترقة بعضها ببعض لإنشاء شبكة كاملة ومترابطة للرسائل المزعجة.

ولأن ياهو تعرض عنوان بروتوكول الإنترنت (IP address) الخاص بالرسائل الإلكترونية، فقد تمكن زينك من تحديد الدول التي يتم إرسال هذه الرسائل منها في كل من آسيا وأوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأميركا الجنوبية.

وبشكل أكثر تحديداً فإن هذه الرسائل تأتي من تشيلي وإندونيسيا والفلبين وروسيا وتايلند وأوكرانيا وفنزويلا، وكذلك لبنان وعُمان والسعودية.

وبما أن معظم هذه الدول تعتبر من الدول النامية، توقع الخبير أن المستخدمين فيها هم من أصحاب الأجهزة المصابة الذين حاولوا تحميل نسخ مقرصنة من تطبيقات هواتفهم لتجنب دفع ثمن نسخ أصلية، أو بأنه تم خداعهم بهدف تحميل نسخة مزيفة من تطبيق بريد ياهو. لكن في كلتا الحالتين فمن المستبعد أن يكون هؤلاء المستخدمين حملوا تطبيقاتهم من متجر "غوغل بلاي".

يذكر أن نظام أندرويد يسمح للمستخدمين بتحميل التطبيقات من خارج المتجر الرسمي، إلا أنه لا يُنصح بتحميل أية تطبيقات من خارج المتجر إن لم يكن المستخدم واثقاً من مصدرها.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية