غوغل ترفض اعتبار خدمة "غوغل بلس" شبكة اجتماعية بالمعنى التقليدي (البوابة العربية للأخبار التقنية)
أظهرت دراسة جديدة نشرتها مؤسسة الأبحاث الأميركية أن شبكة التواصل الاجتماعي "غوغل+" قد حققت نمواً ملحوظاً في عدد المستخدمين خلال الشهور الأخيرة، إذ قفز عدد مستخدمي الموقع عالمياً بنسبة 66% من 66.8 مليون مستخدم في نوفمبر/تشرين الثاني إلى 110.7 ملايين في يونيو/حزيران الماضي.

أما داخل الولايات المتحدة فقد ارتفع عدد مستعملي شبكة "غوعل+" إلى 27.7 مليونا خلال الشهر الماضي، وهو ارتفاع بنسبة 82% عن نوفمبر/تشرين الثاني، حيث كان عدد مستخدمي الموقع 15.2 مليونا.

وكانت شبكة "غوغل+" -التي تم إطلاقها العام الماضي- قد حققت انطلاقة قوية خلال شهرها الأول، حيث سجلت 25 مليون زائر، إلا أن بعض الإحصائيات التي ظهرت لاحقاً أبرزت تراجعاً في أداء الموقع، مما دعى البعض إلى التشكيك في الطريقة التي تحتسب بها غوغل عدد مستخدمي شبكتها، خاصة عندما أعلنت الشركة في أبريل/نيسان الماضي وصول عدد المستخدمين إلى 170 مليونا.

وترفض غوغل اعتبار خدمة "غوغل+" شبكة اجتماعية بالمعنى التقليدي، وتقول إنها عبارة عن جمع لجميع خدمات غوغل تحت مظلة اجتماعية واحدة، وإن أي مستخدم يقوم بتسجيل الدخول في حسابه لدى غوغل ويقوم بالاستفادة من الخدمات الاجتماعية للشبكة (مثل زر 1+ المنتشر في المواقع) هو عملياً مستخدم لـ"غوغل+" ويتم احتسابه كمستخدم للشبكة.

ورغم ذلك، لا يزال لدى غوغل مسافة طويلة لقطعها من أجل منافسة شركة فيسبوك التي أعلنت أن عدد مستخدميها قد وصل إلى 955 مليون مستخدم فعّال، مع توقعات بوصول عدد مستخدمي فيسبوك الفاعلين إلى مليار مستخدم خلال الأشهر الثلاثة القادم.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية