"في إل سي" يمتاز بقدرته على تشغل طيف واسع من أنساق الفيديو وبجودة عالية

أطلق مطورو "مشروع فيديو لان" (VideoLAN Project) إصدارا جديدا من برنامج تشغيل ملفات الفيديو الشائع مفتوح المصدر "في إل سي" (VLC) يحمل الرقم 2.02 ليدعم شاشة حاسوب ماك بوك برو لشركة آبل التي تسمى شاشة ريتينا (Retina) أي "شبكة العين" لما تتمتع به من دقة بصرية عالية.

ويعرض البرنامج الجديد لقطات الفيديو بجودة عالية وكذلك حال الطبقات الأخرى مثل نصوص الترجمة وغيرها من طبقات تضاف على الفيديو. كما يقدم الإصدار الجديد دعما لأقراص بلوراي ليتيح تعديل اللقطات واقتطاع حواف المشاهد ومزايا التقريب والتكبير فيها. كما تحسن في البرنامج تشغيل ملفات الفيديو المضغوطة وناتج كاميرات الويب.

ويوصف برنامج تشغيل الفيديو "في إل سي" بأنه مشغل الوسائط الذي يمكنه تشغيل أي ملف فيديو مهما يكن نوعه، سواء أكان ملف فيديو من نسق الوضوح العالي مثل m2ts وmkv أو أنساق أخرى مثل wmv أوmp4 أو mpeg وحتى أنساق ملفات الفلاش مثل swf وasf أو ملفات ISO، كما يتيح التسجيل من البث الحي للتلفزيون وصوت دولبي.

ويتميز البرنامج فوق ذلك بسرعته في تشغيل ملفات الفيديو دون أي تلكؤ، كما أنه يعد أفضل حل مجاني لتمرير الفيديو (stream)، سواء كان ذلك بين عدة حواسيب قليلة عبر شبكة محلية في المنزل أو بين آلاف الحواسيب عبر الإنترنت.

فعلى سبيل المثال إن أراد مستخدم دعوة العشرات من أصدقائه لمشاهدة فيديو حفلة تخرج عبر الإنترنت فبإمكان البرنامج تلبية ذلك ببساطة وسهولة غير مسبوقة حيث يستطيع البرنامج معرفة حالة الشبكة فيضبط جودة الفيديو بما يناسب سعة الموجة المتوفرة.

ومن الجدير بالذكر أن البرنامج المذكور أضاف دعما لهواتف أندرويد وأيفون فضلا عن تحسينه دعم حواسب آبل ماكنتوش.

المصدر : أي تي بي