أسعار الحواسيب اللوحية انخفضت خلال الربع الأول من 2012 بنسبة 21% مقارنه بالعام الماضي
(البوابة العربية للأخبار التقنية)
ذكرت تقارير متخصصة في عالم الحواسيب والتقنيات الحديثة، أن متوسط أسعار بيع الحواسيب اللوحية وصل إلى 386 دولارا خلال الربع الأول من العام الجاري، في انخفاض نسبته 21% مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي.

وأرجع تقرير أصدرته "آي.أم.أس ريسيرش" انخفاض الأسعار إلى المنافسة الشديدة في سوق الحواسيب اللوحية الذي تقوده آبل، إذ خفضت الشركة فور إصدارها جهاز آيباد الجديد، سعر آيباد2 كي يبدأ من 399 دولارا، مما أدى إلى مزيد من الضغط على المنافسين الذين أجبروا على تخفيض أسعار منتجاتهم المنافسة.

وأوضح التقرير أن منافسة آبل ليست السبب الوحيد لهذا الانخفاض، إذ لجأت الشركات الأخرى إلى تخفيض أسعار أجهزتها لجذب المستهلكين. ونجحت هذه الشركات إلى حد جيد في بيع أجهزتها منخفضة السعر والمواصفات أحياناً، مما ساهم في تخفيض متوسط الأسعار.

ويتوقع محللون انتشار الحواسيب اللوحية الرخيصة ومرتفعة المواصفات بشكل كبير خلال النصف الثاني من العام الحالي. وكانت إنفيديا قد أعلنت منذ فترة عن منصة "كاي"، وهي عبارة عن تصميم مرجعي للحواسيب اللوحية تستطيع الشركات الاعتماد عليه لصناعة حواسيب لوحية رباعية النواة تعمل بنظام أندرويد وتحمل شاشات بقياس 7 إنش.

وأشارت تقارير عدة ظهرت خلال الأسابيع الماضية إلى أن غوغل على وشك إطلاق حاسوب لوحي بمنصة "كاي"، وسيباع بسعر 200 دولار فقط. وفي المقابل تعتزم إطلاق النسخة الثانية من جهاز "كيندل فاير" الذي حقق العام الماضي مبيعات عالية جعلت منه الحاسوب الأكثر مبيعاً بعد جهاز آيباد.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية