"لينكد إن" تقر باختراق حسابات مشتركيها
آخر تحديث: 2012/6/7 الساعة 16:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/7 الساعة 16:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/17 هـ

"لينكد إن" تقر باختراق حسابات مشتركيها

"لينكد إن" قالت إنها عطلت الحسابات المتضررة وإنها ستوجه رسائل لأصحابها بكيفية إعادة تفعيلها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أكدت شبكة التواصل الاجتماعي "لينكد إن" صحة التقارير التي تداولتها مصادر إعلامية متفرقة عن اختراق ملايين كلمات المرور التي تعود لمستخدمي شبكتها.

وكان قرصان روسي أعلن عن سرقته لأكثر من ستة ملايين كلمة مرور ونشرها على الإنترنت دون أن ينشر أسماء أصحابها، وأصدرت إدارة "لينكد إن" بيانا أكدت فيه الاختراق واعتذرت للمستخدمين، مشيرة إلى أنها ما تزال تحقق في الأمر.

وأضافت الشركة أنها عطلت الحسابات المتضررة بحيث لن يتمكن أصحابها من تسجيل الدخول إلى الموقع قبل قيامهم بإعادة تفعيل حساباتهم، موضحة أنها سترسل لهؤلاء رسالة بريد إلكتروني تتضمن تعليمات حول كيفية إعادة تفعيل الحساب وتغيير كلمة المرور.

ورغم أن "لينكد إن" يستهدف فئة المحترفين في مختلف قطاعات العمل، مثل الساعين وراء توسيع شبكة معارفهم المهنية أو الباحثين عن عمل، إلا أن كلمات المرور الأكثر استخداما وفقا لما كشفه هذا التسريب كانت سهلة التخمين ولم يبذل أصحابها أي جهد في اختيارها، فكانت كلمات السر على شاكلة الأرقام "123456"، أو استخدام أسوأ كلمة مرور معروفة وهي "password" (كلمة السر) وعبارات مثل "ihatemyjob" (أكره وظيفتي)، و"ihatemylife" (أكره حياتي).

وكي يتحقق المشترك من تسرب معلومات حسابه عليه الدخول إلى موقع "linkedin.org" الذي أطلق مؤخرا استجابة لقلق المشتركين.

ورغم أن كلمات المرور كانت مخزنة بطريقة مشفرة إلى أن قراصنة الإنترنت تمكنوا من فك تشفير معظمها، وتكمن المشكلة بأن هؤلاء يقومون بإدخال تلك الكلمات في أدوات اختراق المواقع (وتسمى جداول قوس قزح)، للاستفادة منها في عمليات مستقبلية، وبالتالي فإن استخدام كلمة مرور بالغة التعقيد سيصبح بلا فائدة في حال كانت من الكلمات التي جرى تسريبها، وستكون قد أصبحت معروفة على نطاق واسع لدى مبرمجي أدوات الاختراق.

المصدر : أي تي بي,البوابة العربية للأخبار التقنية
كلمات مفتاحية:

التعليقات