من المتوقع إطلاق الإصدار النهائي من ويندوز 8 في أكتوبر/تشرين الأول المقبل

أطلقت شركة مايكروسوفت رسميا نسخة الإصدار التجريبي لنظامها القادم "ويندوز 8"، وذلك بعد ظهور نسخة مسربة على الإنترنت قبل عدة أيام، وتأتي هذه الخطوة كمرحلة أخيرة قبل الإطلاق الرسمي والنهائي لنظام التشغيل الجديد المتوقع في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

واحتوى هذا الإصدار على عدد كبير من التحسينات، لكنه لم يزل كافة المآخذ التي اشتمل عليها إصدار المستهلك التجريبي الذي طرح أواخر فبراير/شباط الماضي.

وعالجت مايكروسوفت في هذا الإصدار مشكلة كلمة المرور لشبكة الإنترنت المنزلية التي عانى منها كثيرا مستخدمو نظام "ويندوز7"، حيث كان بإمكان أي شخص في السابق معرفة كلمة الوصول إلى شبكة "واي فاي" من خلال الحاسوب.

كما تم تحسين أداء اللوحة اللمسية "تاتش باد" بإضافة العديد من الإيماءات لتتلاءم مع واجهة "ميترو" الجديدة في "ويدوز8"، بالإضافة إلى طريقة جديدة لإظهار القائمة الرئيسية عن طريق سحبها من الجهة اليمنى بطريقة مماثلة لإظهارها على الحواسب اللوحية.

وأصبح بالإمكان استخدام خاصية التمرير والتنقل باستخدام زوج الأصابع معاً على اللوحة اللمسية، وهي الميزة التي تحظى بشعبية كبيرة في أجهزة "ماك" من شركة آبل.

وشملت التحسينات أداة الوصول السريع إلى البرامج والتطبيقات (لايف تايلز)، ولكن هذه الأداة تحتاج مع ذلك إلى المزيد من التطوير لتصبح أفضل مما هي عليه، حيث يؤخذ عليها أن المستخدم سيضطر لمشاهدة الكثير من المحتوى "كالصور" بشكل متكرر ولفترة طويلة.

التحسين شمل معظم تطبيقات النظام لكن مع ذلك ما زالت هناك مآخذ عليه

مزيد من التحسينات
وتقدم مايكروسوفت في هذا الإصدار نموذجها الخاص في تنبيهات المستخدم وإبقائه على تواصل دائم من خلال تطبيقات الأخبار والرياضة والسفر، مع إمكانية تخصيصها وفق واجهة "ميترو" الجديدة، بحيث يتم عرض المحتوى والأخبار والتحديثات الأكثر أهمية بالنسبة للمستخدم.

وظهرت التحسينات بشكل ملحوظ على بعض التطبيقات مثل تطبيق جهات الاتصال، مع إضافة الأداة السريعة "ما الجديد" التي تُطلع المستخدم على آخر التحديثات على شبكات التواصل الاجتماعي.

وتحسن كذلك أداء تطبيق البريد الإلكتروني في تقديم الرسائل، ولكن يؤخذ عليه أنه يسمح بإضافة حسابيْ "ويندوز لايف" و"غوغل" فقط، دون إمكانية إضافة بريد "ياهو"، على الرغم من استخدامه من قبل شريحة كبيرة من المستخدمين.

كما لوحظت إمكانية الوصول السريع إلى محتوى الأغاني والموسيقى، وذلك من خلال التطبيق "زون باس"، مع إمكانية التحكم في حجم الصوت والتنقل بين المسارات الصوتية، حتى مع دخول الحاسوب في حالة الخمول.

وحصل متصفح "إنترنت إكسبلورر 10" الجديد على نصيبه من الترقية، فقد تم تصميمه بما يتلاءم مع تقنية عمل الحواسيب اللوحية، إضافة إلى ميزة فريدة تسمى "فليب أهيد" التي تتيح للمستخدم الانتقال من صفحة إلى أخرى عن طريق السحب من جهة اليمين إلى اليسار للحصول على الصفحة التالية، وهي خاصية مفيدة مع المواقع ذات المحتوى الطويل.

وسيدعم المتصفح محتوى "فلاش" للعديد من المواقع الكبيرة والشهيرة مثل "يوتيوب"، وذلك بعد تعاون بين شركتيْ "مايكروسوفت" و"أدوبي" بهدف إيجاد نسخة فلاش مخصصة للمتصفح الجديد، ولكن تبقى هناك مواقع تحتاج إلى توافق مع المتصفح ليتم دعم مثل هذا المحتوى فيها، بحسب تأكيد مايكروسوفت.

المصدر : أي تي بي