شركة "نوروسكاي" تقدم الأداة "مايند ويف" بسعر منافس مقارنة بنظيرتها "إيموتيف" (نوروسكاي)

أطلقت مؤخرا شركة نوروسكاي (NeuroSky)، المتخصصة في تقنيات التحكم في الحاسوب عبر الدماغ، مجموعة جديدة من التطبيقات التي تعمل بتحليل نشاط الدماغ، مع جهاز "مايند ويف" للتحكم في الألعاب.

ويعتبر ثمن الجهاز والتطبيقات المرفقة معه البالغ 99 دولارا منافسا بشكل كبير لمنتج مماثل من شركة "إيموتيف" (Emotiv) سعره 300 دولار، كما أن "نوروسكاي" تقدم مجموعة من الألعاب مع جهازها فضلا عن متجر للتطبيقات المتوافقة معه.

يتصل جهاز "مايند ويف" لاسلكيا بالحاسوب بعد ارتدائه بطريقة تجعل قطعة منه تلامس شحمة الأذن وأخرى تلامس الجبين. وبتشغيل لعبة قتل الوحوش المسماة "زومبي بوب" (Zombile Pop)، تظهر مجموعة من الأموات الأحياء أمامك وعليك التركيز بأفكارك لإيقافها وتدميرها بطرفة من عينك، وتستدعي اللعبة التركيز قليلا مع كثير من الحماس لقتل هذه الوحوش.

ويمكنك الانتقال إلى لعبة أخرى مثل تلك التي تستدعي التلاعب بالتفكير المسماة "مايند بلاير" (MindPlayer)، حيث تتحكم أفكارك في أحداث فيلم يتطلب رمي السهام، وكلما زاد تركيزك أصبت هدفك بدقة أكبر، وتتوفر هذه الألعاب لأجهزة آيفون وأندرويد.

وقد نجحت الشركة في جذب قرابة 1700 مبرمج يعملون على تطوير ألعاب وبرامج لأجهزة الشركة التي تعتمد على التحكم من خلال قراءة الدماغ.

أداة إيموتيف تتيح التحكم في الحاسوب كليا عبر الدماغ (إيموتيف)

إيموتيف
على الجانب الآخر، تتمتع الشركة المنافسة "إيموتيف" ببرامج شهيرة تدعم جهازها مثل اللعبة الحربية "كول أوف ديوتي" (Call of Duty) و"ورلد أوف ووركرافت" (World of Warcraft)، فضلا عن برنامج تحكم في الحاسوب كليا من خلال جهاز الشركة الذي يتيح الاستغناء تماما عن الفأرة ولوحة المفاتيح.  

وتتيح شركة إيموتيف شراء جهازها "إيبوك" (EPOC) من خلال موقعها على الإنترنت، حيث يحصل المستخدم مقابل مبلغ 299 دولارا على جهاز تحكم للرأس يتيح الاستمتاع بألعاب الحاسوب بطريقة فريدة، ويعد أول منتج تجاري يعتمد على الاتصال بين الحاسوب والدماغ.

ويتولى البرنامج الخاص بالجهاز المذكور ترجمة ما يمر بالنهايات العصبية للدماغ إلى إجراءات وأوامر في ألعاب الحاسوب، حيث تلتقط الأداة النشاط الكهربائي من الدماغ وترسل إشارات لاسلكية إلى الحاسوب للتحكم في اللعبة أو في العالم الافتراضي فيه.

وتتوفر ألعاب خاصة تعمل مع الجهاز فضلاً عن بوابة إنترنت خاصة اسمها "إيمورتال" لتقديم عوالم افتراضية تضم برامج وألعابا عبر الإنترنت، كما يمكن استخدام الجهاز مع أي لعبة حاسوب من خلال برنامج صغير يدعى "إيمو كي" (Emotiv EmoKey).

وتتعاون الشركة حاليا مع شركة "آي بي أم" الأميركية لاستكشاف إمكانية استخدام التقنية في التعليم والتدريب الافتراضي والعمل التعاوني الجماعي فضلاً عن التلفاز التفاعلي وغيرها من المجالات الحيوية.

المصدر : أي تي بي