فيسبوك أثارت استياء الكثيرين بتغييرها نطاق البريد الإلكتروني لمستخدميها دون إخطارهم

أجرت شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك تبديلا على عناوين البريد الإلكتروني الافتراضية للمستخدمين ضمن معلومات الاتصال الخاصة بهم دون إخطار مسبق، فحولت النطاق الخاص بتلك العناوين إلى النطاق "facebook@"، وهي خدمة البريد الإلكتروني الخاصة بالشركة التي أطلقتها قبل أعوام.

أما بالنسبة للمستخدمين الذين لم يقوموا بإنشاء عنوان بريدي على فيسبوك، فقد قامت الشركة بإنشاء عنوان بريدي لهم تلقائياً ضمن النطاق facebook@، وأصبح العنوان الجديد يظهر لأصدقاء المستخدم عوضاً عن العنوان الافتراضي.

ورغم أن الشركة فرضت هذا الخيار على المستخدمين دون إخطار مسبق فإنه ما زال بإمكانهم الدخول إلى إعدادات الاتصال الخاصة بهم، وإعادة تعيين البريد الإلكتروني الافتراضي إلى أحد العناوين الأخرى التي لديهم.

واعتُبر بريد فيسبوك الإلكتروني عند إطلاقه منافساً قوياً متوقعاً لبريد جيميل لشركة غوغل، نظراً لعدد المستخدمين الضخم لفيسبوك، إلا أن تبني الخدمة لم يكن بالمستوى المتوقع، لذا تحاول الشركة من خلال تعديلها الأخير الدفع باتجاه استخدام بريدها الإلكتروني، رغم ما أثاره فرض العناوين الجديدة -دون إشعار مسبق- من استياء بين مستخدمي فيسبوك.

سحب ميزة
وفي إطار آخر، قامت الشبكة بسحب ميزة جديدة بعد يوم واحد من إضافتها، وتسمح الميزة الملغية لمستخدمي فيسبوك عبر الهواتف المحمولة بمعرفة أماكن وجود أعضاء الموقع القريبين منهم جغرافيا.

وأصدرت فيسبوك تصريحاً قالت فيه إنها تعمل على تجريب الميزات الجديدة باستمرار، لكنها لا تملك حاليا ما تضيفه بالنسبة لهذه الميزة.

وكانت فيسبوك قد أطلقت تلك الميزة الأحد الماضي بهدوء ودون إعلام مسبق، لكن حالما تم اكتشافها بدأت الأسئلة تتصاعد حول الميزة واختراقها لخصوصية أعضاء الموقع، إذ إنها كانت مفعلة بشكل افتراضي لجميع المستخدمين، وفي حال بقيت الخدمة مفتوحة فإن أي مستخدم موجود في مكان قريب من مستخدم آخر سيستطيع معرفة ذلك والاطلاع على معلوماته.

ورغم أن فيسبوك أوقفت الخدمة فإنه من المتوقع أن تعيدها لاحقاً بعد حل المشاكل المتعلقة بالخصوصية، والسماح للمستخدم بالتحكم فيها بشكل أكبر.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية