البرنامج الجديد يلبّي الحاجة إلى إيجاد طريقة آمنة للنفاذ إلى الشبكات المركزية (البوابة العربية للأخبار التقنية)

أطلقت شركة جيمالتو المتخصصة عالميًّا في مجال الأمن الرقمي برنامجا جديدا مصمّما خصّيصا لهيئات فرض القانون ودوائر العدل والأمن وفرق الاستجابة الأولية.

وبرنامج "بروتيفا ديفندر سويت" هو حافظة شاملة تتكون من برنامج سهل الاستخدام سهل النشر للتوثق والشهادات الرقمية والأجهزة الآمنة كالبطاقات الذكية الفائقة الأمان، وكلمات السر التي تُستخدم مرة واحدة، وغيرها من الخدمات.

ويأتي هذا البرنامج الشامل استجابة مباشرة للعدد المتنامي من أجهزة الحاسب المحمولة التي يستخدمها موظفو القطاع العام، ليلبّي حاجتهم المتمثلة بإيجاد طريقة ملائمة للنفاذ إلى الشبكات المركزية بأمان.

ويتوافق البرنامج أيضا مع تنظيمات القطاع المتزايدة التي تفرض التحقّق من الهوية الرقمية بصرامة عند النفاذ إلى الشبكات الآمنة التي تحتوي على معلومات عن المواطنين.

ويُعتبر برنامج "بروتيفا ديفندر سويت" حلاً للمسؤولين عن فرض القانون وغيرهم من موظفي القطاع العام الذين يؤدون عملهم عادةً خارج المكتب، فمن خلال تصريح واحد للهوية يستطيع الموظف أن يصل بسرعة وبأمان إلى معلومات حساسة ونقل تلك المعلومات من أي مكان وعبر أي وسيلة رقمية، كالأجهزة اللوحية أو الأجهزة اليدوية المعدّلة.

وإضافة لذلك يمكن لهؤلاء المسؤولين إجراء المهمات الإدارية عن بعد وتقديم الطلبات بأمان وحماية التواصل عبر البريد الإلكتروني، والتوقيع رقميًّا على المستندات، الأمر الذي يحد من استخدام الأوراق ليستبدل بها نسخا إلكترونية موثوقا بها.

ويمكن أيضا توسيع البرنامج ليشمل حلولا أخرى تسهّل إصدار مذكرات الاستدعاء بخصوص المخالفات ومعالجة الدفعات، الأمر الذي يؤدي إلى أخطاء أقل وتكاليف أقل.

كما يزود "بروتيفا ديفندر سويت" عناصر الشرطة البلدية بالمتطلبات التنظيمية للنفاذ الآمن إلى الموارد السحابية أو على الإنترنت من خلال حلول التحقّق من الهوية المتعددة والعوامل اللازمة لتلبية تلك الإجراءات التنظيمية وضمان أنّ المستخدمين المخوّلين هم وحدهم من يمكنه النفاذ.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية