مدينة دبي تتحول في لعبة الفيديو "سبيك أوبس" إلى مدينة مهجورة مدمرة

حجبت هيئة الاتصالات الإماراتية موقع لعبة فيديو إلكترونية جديدة اسمها "سبيك أوبس ذي لاين"
(Spec Ops: The Line) تدور فيها المعارك في مدينة دبي التي اجتاحتها -حسب اللعبة- عاصفة رملية أحالتها إلى مدينة أشباح.

وطُرح مؤخرا إصدار تجريبي (Demo) ومقاطع فيديو ترويجية (Trailer) من اللعبة، لكن لم يكن تنزيلها متاحا في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويظهر أن المواقع المعنية قد حجبت من قبل هيئة تنظيم الاتصالات وليس من قبل شركات الاتصالات ذاتها مثل دو واتصالات، كما أشار المعنيون إلى أن اللعبة لم تحصل على موافقة مجلس الإعلام الوطني.

وستطرح الشركة الناشرة وهي "2كيه غيمز" (2K Games)، إصدارات متعددة من اللعبة يوم 29 يونيو/حزيران الجاري، أحدها لمنصة الألعاب بلايستيشن 3، والثاني لمنصة مايكروسوفت أكس بوكس 360، فضلا عن إصدار للحواسيب بنظام ويندوز.

واقتبست مغامرات اللعبة من الرواية الشهيرة "قلب الظلام" للكاتب البريطاني البولندي الأصل جوزيف كونراد، لكنها تعتمد على قتال فرقة عمليات خاصة اسمها دلتا فورس، في مسعاها لإنقاذ جون كونراد، وهو عقيد في الجيش الأميركي بعد أن تخلف عن اللحاق برفاقه وعلق في دبي.

وتظهر اللعبة مدينة دبي وهي مهجورة وقد طمرت معالمها بالرمال بعد تعرضها لعواصف رملية مدمرة مما جعل معظم سكانها يغادرون إلى مكان آخر مع بقاء عدد قليل منهم بينهم العقيد الأميركي الذي رفض أوامر الإخلاء وأصر على مساعدتهم مما يستدعي إرسال فرقة العمليات الخاصة لإنقاذه.

وتتطلب عملية الإنقاذ المرور في شوارع المدينة وتحييد التهديدات واجتياز العوائق الطبيعية مثل العواصف الرملية للعثور على العقيد وإنقاذه، وخلال ذلك تعيث تلك الفرقة دمارا في شوارع وأحياء المدينة.

وتعليقا على هذا الأمر، قال وليد خرمة المدير التنفيذي في شركة "بيرانها بايت" المختصة بتطوير ألعاب الفيديو ومقرها دبي، إنه فوجئ بمعرفة أنه تم حجب الإصدار التجريبي من اللعبة، معتبرا أن اللعبة "يجب أن تكون أمرا جيدا لأنها تروج فعليا للمدينة".

وأضاف، رغم أن السلطات ربما لا تريد للناس مشاهدة دبي تتدمر فإنهم يجب أن يكونوا أكثر انفتاحا بهذا الشأن "لأن دبي مكان منفتح جدا".

وكانت الجزيرة نت قد أشارت إلى هذه اللعبة في خبر نشرته في يناير/كانون الثاني 2010، وذكرت أنها تشبه أفلام الحركة الأميركية من حيث العنف والمعارك المسلحة وحجم الدمار الذي تظهره لمدينة دبي ومبانيها.

واللعبة من تطوير شركة "ياغر" الألمانية وإنتاج شركة توزيع الألعاب الأميركية "2كيه غيمز" التي أنتجت عددا من الألعاب الإلكترونية الشهيرة.

المصدر : الجزيرة,أي تي بي