كثير من كلمات المرور المستخدمة في لينكد إن كشفت عن سوء في الاختيار

كشفت شركة "رابيد 7" المتخصصة في مجال أمن وحماية المعلومات على موقعها، أن أكثر كلمات المرور استخداما في موقع التواصل الاجتماعي "لنكد إن" كانت سهلة التخمين وتشير إلى سوء في اختيارها، وذلك بعدما تم تسريب أكثر من ستة ملايين كلمة مرور خاصة بحسابات الموقع المذكور.

وبحسب الشركة فإن كلمة "link" (رابط) كانت من أشهر كلمات المرور المسربة، تليها كلمة "Work" (عمل) ثم كلمة "Job" (وظيفة)، تأتي بعد ذلك في المرتبة الثانية الكلمات ذات الطابع الديني مثل "God" (إله) و"Angel" (ملاك) و"Jesus" (المسيح).

وحلت كلمات المرور المكونة من سلسلة من الأرقام في المرتبة الثالثة من حيث كثرة الاستخدام مثل "1234" أو "12345"، في حين جاءت كلمات مثل "iloveu" (أحبك) و"Love" (حب)، و"Jordan" (جوردان) و"Michael" (مايكل) في المرتبة الرابعة، والكلمتان الأخيرتان تشيران إلى لاعب كرة السلة الأميركي الشهير مايكل جوردان.

كما وجد بين المستخدمين من يستعمل أسوأ كلمة مرور معروفة وهي "password" (كلمة السر) وعبارات مثل "ihatemyjob" (أكره وظيفتي) و"ihatemylife" (أكره حياتي)، وذلك رغم أن "لينكد إن" يستهدف فئة المحترفين في مختلف قطاعات العمل، مثل الساعين وراء توسيع شبكة معارفهم المهنية أو الباحثين عن عمل.

ونشر موقع الشركة سلسلة من النصائح التي يتوجب على المستخدم اتباعها أثناء إنشائه كلمة مرور جديدة، تمحورت حول الابتعاد عن الكلمات القصيرة، والأرقام المتسلسلة، وكذلك الابتعاد عن كلمات تشير إلى طبيعة المهنة أو تلك ذات الطابع الديني، وحث الموقع على أهمية استخدام كلمات مرور تضم أحرفا وأرقاما بالإضافة إلى رموز مثل "-" أو "!".

ومن الجدير بالذكر أن بعض الشركات مثل شركة غيبسون للأبحاث تقدم خدمة اختبار تكشف قوة كلمات المرور، ويتراوح زمن صمود كلمة المرور في وجه وسائل الاختراق بين جزء من الثانية وآلاف السنين، وذلك استنادا لطريقة اختيارها، فكلما زاد تعقيد كلمة المرور أصبح اختراقها أكثر صعوبة، مع التأكيد على أن طول الكلمة أهم من درجة تعقيدها.

كما تشير شركة مايكروسوفت إلى أن استخدام العربية في كلمات المرور أمر غير ممكن ولا تنصح به لأن الأنظمة الخاصة بكلمات المرور لم تصمم لدعم العربية، وعوضا عن ذلك يمكن كتابة عبارات وكلمات عربية بحروف إنجليزية واعتمادها كلمات مرور يمكن تذكرها.

وكان قرصان روسي أعلن عن سرقته لأكثر من ستة ملايين كلمة مرور لمشتركين في موقع "لينكد إن" ونشرها على الإنترنت دون أن ينشر أسماء أصحابها، وأصدرت إدارة "لينكد إن" بيانا أكدت فيه الاختراق واعتذرت للمستخدمين.

المصدر : أي تي بي,البوابة العربية للأخبار التقنية