ماسحة إبسون الضوئية الجديدة تعتبر من أخف الماسحات الضوئية التجارية في السوق

أطلقت شركة "إبسون" اليابانية المتخصصة في صناعة الطابعات ومعدات التصوير ماسحة ضوئية تجارية متنقلة في أسواق الشرق الأوسط لمسح المستندات بقياس21×29.7 سم (A4) تحمل الاسم "WorkForce DS-30"، وهو أول طراز تُطلقه الشركة في فئتها الجديدة من الماسحات الضوئية.

وتمنح هذه الماسحة الضوئية الجديدة أصحاب المكاتب الصغيرة والمنزلية والموظفين المتنقلين لدى كُبرى الشركات إمكانية إدارة المستندات وتصنيفها رقميا بكل سهولة وفعالية، سواء كان ذلك داخل المكتب أو أثناء التنقل.

وتعد هذه الماسحة واحدة من أخف الماسحات الضوئية التجارية وزنا في السوق، حيث تزن 325 غراما فقط، وهي مزودة بمنفذ "يو أس بي 2.0"، وبمجموعة من البرامج لإدارة المستندات التي توفر للمستخدم مزيدا من المزايا المتقدمة.

فهناك برنامج "إبسون إسكان" الذي يتيح التدوير والكشف التلقائييْن عن حجم الصفحة، وتحسين جودة النصوص، وإسقاط الألوان الأساسية "الأحمر والأخضر والأزرق"، وإنتاج ملفات "بي دي أف" يمكن البحث فيها، وتقسيم المساحة تلقائيا، وإزالة ثقوب التخريم في بعض المستندات.

أما برنامج "آبي فاين ريدر" فهو يوفر إمكانية التعرف على الأحرف ضوئيا، في حين يساعد برنامج "بريستو! بيزكارد 5" في التعامل مع بطاقات العمل.

كما يمكن للمستخدمين الاستفادة من برنامج "دوكيومنت كابتشر برو" عبر تحميله من موقع شركة إبسون الإلكتروني، حيث يتيح هذا البرنامج للماسحة الضوئية التكامل بصورة كبيرة مع سير العمل في الشركات، من خلال نُظم إدارة المستندات الأكثر شيوعًا في نظام "ويندوز".

ويتيح هذا البرنامج للمستخدمين إجراء العديد من المهام إلى جانب المسح الضوئي، فهو يوفر إمكانية المسح الضوئي إلى الشبكات السحابية، والمسح الضوئي إلى البريد الإلكتروني، والمسح الضوئي إلى" مايكروسوفت شير بوينت"، بالإضافة إلى عدد كبير من مزايا تصوير المستندات، مثل التعرف على "الباركود" المستخدم لتمييز المنتجات وأسعارها.

وبحسب المدير العام لشركة "إبسون الشرق الأوسط" خليل الدلو فإن الماسحة الجديدة تأتي تلبية لارتفاع الطلب على الماسحات المتنقلة الخفيفة الوزن، حيث إنها تلائم كافة المستخدمين من المبتدئين وحتى المحترفين لسهولة استخدامها وجودة أدائها.

ويؤخذ على هذه الماسحة -التي يصل سعرها إلى 180 دولارا- بطء سرعتها في مسح المستندات الملونة، إلا أنه يمكن التغاضي عن هذا الأمر بسبب ما تتميز به من أداء عال، وبرامج مرفقة، وتصميم أنيق.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية