لينوكس قالت إن سامسونغ ساهمت بنصف مليون دولار أميركي لدعم تطوير نواة النظام المفتوح المصدر

انضمت شركة سامسونغ الكورية إلى مؤسسة لينوكس بصفة عضو بلاتيني للمساهمة في تطوير مشروع لينوكس، وهي بذلك تنضم إلى شركات أخرى كبرى مثل إنتل وأوراكل وآي بي أم وغيرها من الشركات التي تساهم في تطوير نواة النظام المفتوح المصدر.

وبحسب مؤسسة لينوكس فإن سامسونغ ساهمت بمبلغ 500 ألف دولار أميركي لدفع عجلة تطوير لينوكس خاصة أنها تستخدم نظام التشغيل أندرويد في أجهزتها المحمولة من هواتف وحواسيب لوحية، وهو نظام بني أساسا على نواة لينوكس.

واعتبر المدير التنفيذي للمؤسسة جيم زيملن، أن انضمام سامسونغ إليهم سيعزز من نجاح الشركة الكورية كما سيزيد من سرعة تطوير نظام لينوكس، مشيرا إلى أن سامسونغ تلتزم بالتطوير والاستثمار في لينوكس وهي تعمل على تطوير نظام أندرويد من أجل إنتاج نظام سريع ومستقر ورخيص، حسب قوله.

ومن الجدير بالذكر أن أول نواة لنظام لينوكس صدرت عام 1991، على يد مؤسس المشروع لينوس تورفالدز، وصدرت العديد من التوزيعات المبنية على نواة لينوكس من أشهرها "ريدهات" و"أوبنتو"، بالإضافة إلى نظام أندرويد للهواتف المحمولة والحواسيب اللوحية المبني على تلك النواة والذي يسيطر حاليا على حوالي 56% من حصة سوق الهواتف الذكية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية