الجهازان يعملان بإصدار محدث من نظام كروم أو إس الذي طرحته غوغل أول مرة عام 2009

كشفت شركة سامسونغ الكورية عن جهازين جديدين يعملان بإصدار محدث من نظام كروم أو أس من شركة غوغل.

والجهاز الأول عبارة عن حاسوب محمول أو ما يُعرف بـ"كروم بوك" وهو نسخة مطورة عن الجهاز الذي صدر العام الماضي، في حين أن الجهاز الثاني واسمه "كروم بوكس" عبارة عن صندوق صغير يتم استخدامه عبر وصله بأي شاشة خارجية.

وقالت غوغل إن جهاز كروم بوك الجديد -وهو من طراز Series 5- يعمل حتى ثلاث مرات أسرع من الجيل الأول، ويمتلك لوحة لمسية جديدة بالكامل وذات زمن استجابة أسرع، كما تدعم الأجهزة الجديدة الرسوميات المسرّعة عتادياً.

ويعمل الجهازان بمعالج إنتل سيليرون ويضمان أربعة غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي (رام)، وقرص تخزين من نوع الحالة الساكنة (SSD) الذي يتميز بسرعته، بسعة 16 غيغابايت، حيث تقول غوغل إن إقلاع الجهازين يتم في سبع ثوانٍ، ومتابعة العمل تتم بشكل فوري.

وعلى الرغم من أن نظام كروم أو إس مصمم أساسا للاعتماد على الخدمات السحابية ويوفر اتصالا دائما بالإنترنت فإن غوغل ركزت في هذه النسخة المحدثة على إمكانية استخدام الجهاز حتى عند عدم توفر الاتصال، حيث دمجت الشركة خدمة "درايف" مع نظام الملفات وقامت بتحسين العديد من خدماتها ومنها خدمة المستندات التي أصبحت تدعم العمل دون توفر اتصال بالإنترنت، كما يوفر متجر كروم الكثير من التطبيقات التي تدعم هذه الميزة.

بالإضافة إلى ذلك تقدم النسخة الجديدة من النظام مشغلا محسنا للوسائط المتعددة ومحرراً للصور بالإضافة إلى ميزة "سطح المكتب البعيد" التي تسمح للمستخدم بإنشاء اتصال آمن مع أجهزة الحاسوب الأخرى لديه التي تعمل بأنظمة ويندوز أو ماك.

وتتوفر الأجهزة الجديدة بنسخة تدعم الاتصال اللاسلكي (واي فاي) فقط، أو بنسخة تدعم الاتصال اللاسلكي والاتصال عبر شبكات الجيل الثالث (G3).

ويبلغ حجم شاشة كروم بوك 12.1 بوصة، أما جهاز كروم بوكس فيمكن ربطه مع شاشة خارجية يصل حجمها إلى ثلاثين بوصة ويقدم كروم بوك منفذي يو إس بي، في مقابل ستة منافذ في كروم بوكس.

ويبلغ سعر نسخة الواي فاي من كروم بوك 450 دولارا في مقابل 550 دولارا لنسخة ثري جي. أما جهاز كروم بوكس فيباع بسعر 330 دولارا.

ويذكر أن شركة غوغل طرحت نظام كروم أو إس أول مرة عام 2009. ويُركز النظام بشكل أساسي على استخدام تطبيقات الويب حصراً ويعتمد على فكرة تخزين جميع معلومات وملفات المستخدم على الإنترنت بشكل أساسي للوصول إليها من أي مكان.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية