التطبيق متوفر حاليا لهواتف آي فون وسيتوفر مستقبلا لهواتف أندرويد

طور عالم وباحث ألماني من أصل أفغاني تطبيقا خاصا للهاتف الذكي يستهدف المجتمع الإسلامي، والتطبيق عبارة عن دليل يساعد المسلمين على أداء مناسك الحج والعمرة بسهولة ويسر بإرشادهم إلى الطرق الصحيحة وفق الخطوات المتتابعة للمناسك.

وقد استقى الباحث فكرة التطبيق من أن الحاج أو المعتمر لا يعلم أين ومتى يؤدي كل منسك، وهذا ما حصل معه شخصياً عندما ذهب لأداء مناسك العمرة مع عائلته عام 2006 حيث واجه حينها -حسب قوله- الكثير من الصعوبات على الرغم من علمه مسبقاً أنها ستكون أكثر سهولة ويسراً من مناسك الحج، مما جعله يفكر جديا في إيجاد نموذج لبرنامج ملاحي يساعد المسلمين في أداء مناسكهم.

ويقول "حبيب الرحمن" -وهو باحث في علوم الحاسوب والبرمجيات- إن هذا التطبيق سيكون أداة ممتعة ومفيدة للغاية للمسلمين، وسيكون بمثابة جهاز ملاحة (GPS) ودليل إرشاد يوجههم إلى الطرق الصحيحة والأكثر سهولة ويسراً من وإلى أماكن تنقلهم وإقامتهم.

وأشار حبيب إلى أن تطوير التطبيق استغرق نحو سنتين، وهو أكثر من الوقت المتوقع لأنه لم يتحتم عليه تطوير التطبيق من الناحية التقنية فحسب بل كان عليه التأكد مما إذا كان هذا البرنامج يمتثل لقواعد الدين الإسلامي أيضاً، وقد أطلق عليه اسم "الدليل".

ولأن مناسك الحج تختلف جزئيا بين الذكور والإناث، فقد قام الباحث بعمل نسختين مختلفتين من البرنامج، وما على المستخدم إلا أن يضبط هاتفه الذكي وفق ما يلائمه، وسيجد عندها دليلا بخطوات متتابعة لما يجب عليه القيام به من خلال واجهة تفاعلية سهلة الاستخدام، وذلك بمجرد دخول الشخص إلى "مكة المكرمة"، حيث سيبدأ التطبيق في العمل بصورة تلقائية.

ويضيف "حبيب الرحمن" أن رغبته في المزج بين معتقداته الدينية من جهة ومهاراته البرمجية والتقنية من جهة أخرى هو ما كان حافزه منذ البداية إلى تطوير هذا التطبيق، فضلاً عن أنه سيكون أداة ضرورية تساعد شريحة كبيرة من الناس حول العالم.

ويشار إلى أن التطبيق سيتوفر لهاتف آي فون بسعر عشرين دولارا بالنسبة للنسخة المخصصة لمناسك الحج، أما نسخة التطبيق المخصصة لمناسك العمرة فسعرها عشرة دولارات، ويدعم التطبيق العديد من اللغات كالعربية والتركية والألمانية، وسيتم مستقبلاً تطوير التطبيق لهواتف "أندرويد"، كما سيدعم العديد من اللغات الجديدة.

المصدر : أي تي بي