يأمل الباحثون أن يكون التطبيق متاحا للجميع خلال العام المقبل (رويترز)

قام باحثون في جامعة "ميتشيغن" الأميركية بتطوير تطبيق للهاتف الجوال يمكنه أن يساهم -على حد قولهم- في تشخيص الحالة المرضية للأشخاص، وإخبارهم فيما إذا كانوا بحاجة لزيارة فورية للطبيب.

ويعتمد هذا التطبيق بشكل أساسي على تحليل حالة اللسان بالاستناد إلى مبادئ وقواعد صحية استخدمت في الصين منذ قرابة خمسة آلاف عام.

فقد أجرى الباحثون دراسة على 263 شخصاً يعانون من أمراض المعدة و48 شخصاً من المتطوعين الأصحاء، والتقطت صور لألسنتهم بواسطة الهاتف الجوال ثم جرى تحليلها ودراستها، وكانت النتيجة أن الأشخاص الذين يطغى اللون الأحمر أو الأصفر على ألسنتهم يعانون من ارتفاع في درجة حرارة أجسامهم أما إذا كان اللسان باللون الأبيض فدرجة حرارة الجسم طبيعية والحالة الصحية جيدة.

ولكن هذا لا يعني أن تحليل مظهر اللسان يعكس درجة حرارة الجسم فحسب وإنما يقدم صورة عن الحالة الصحية العامة للجسم، كما يمكن أن يشير إلى إمكانية إصابة الشخص بنوع معين من العدوى.

وللتأكد من صحة النتائج التي حصلوا عليها بواسطة هذا التطبيق قاموا بإجراء تشخيص طبيعي لأحد الأشخاص المصابين وتبين فعلاً أنه مصاب بعدوى بكتيرية في معدته، مما يشير إلى أن هذا البرنامج يقدم صورة عامة وموجزة عن حالة الشخص الصحية.

ويأمل الباحثون في تطوير هذا التطبيق ليصبح خلال العام المقبل أداة أساسية في الهواتف الذكية تمكّن الأشخاص من معرفة صورة مسبقة عن حالتهم الصحية، بحيث يمكن أن يقدّم لهم إنذارات مبكرة عن أخطار صحية معينة بمجرد التقاط صورة للّسان والقيام بتحليلها وفق أسس وقواعد معلومة مسبقاً.

يذكر أن تحليل مظهر اللسان يعد إحدى التقنيات المستخدمة في الطب الصيني منذ زمن طويل لمعرفة مدى توازن طاقة الجسم وحالته العامة، وكذلك يعدّ أسلوباً تشخيصياً لجأت إليه كثير من الشعوب التي استطاعت من خلاله الكشف المبكر عن العديد من الأمراض العضوية. 

المصدر : أي تي بي