الكاميرا تستطيع العمل تحت الماء لمدة ساعتين وحتى عمق خمسة أمتار

أطلقت شركة بنكيو التايوانية المتخصصة بصناعة الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، كاميرتها الجديدة إل إم 100 المضادة للماء في أسواق الشرق الأوسط.

وتأتي الكاميرا بأربعة أنظمة حماية ضد الماء والتجمد والصدمات والغبار، وهي تلتقط الصور بجودة 14 ميغابكسل وتتمتع بإمكانية التكبير البصري حتى أربع مرات، ولها شاشة معاينة "إل سي دي" بحجم 2.7 بوصة، وتتوفر بثلاثة ألوان هي الأزرق المائي والبرتقالي والأحمر الناري.

ويمكن استخدام الكاميرا تحت الماء حتى عمق خمسة أمتار لمدة ساعتين، وعند تفعيل وضعية تحت الماء في الكاميرا تتفعل تلقائيا ميّزة ألوان "الحياة الحقيقية" (True to Life) من أجل صورة أفضل.

وتُقدم الكاميرا العديد من الميزات مثل الصور البانورامية، وصور "مزاد الإنترنت" التي تسمح بالتقاط صورتين أو أربع معاً، وصور "عين السمكة" وهي صور عريضة نصف كروية تشبه رؤية عين السمكة للأشياء.

وبحسب مدير الشركة في الشرق الأوسط وأفريقيا، مانيش باكشي، فإن الكاميرا الجديدة تقدم صور عالية الدقة في جميع الظروف المناخية، سواءً كانت الصورة تحت الماء أو أثناء التزلّج مع مقاومة للتجمد حتى -10 درجات مئوية.

يُذكر أن شركة بنكيو أُديرت من قبل شركة "أيسر" في عام 2001، من أجل إنتاج خط مُنفصل، وفي عام 2006 تخلّت "أيسر" عن حصتها في الشركة، ودخلت بنكيو مع شركة سيمنس في شراكة من أجل إنتاج الهواتف المحمولة. وحققت الشركة إيرادات بلغت 2.24 مليار دولار، وذلك حسب السنة المالية لعام 2010.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية