الحاسب الجديد يجمع بين مزايا الحاسبين اللوحي والمكتبي (أي تي بي)

تعتزم شركة "فيوسونيك" الأميركية المتخصصة في التكنولوجيا المرئية إطلاق حاسب لوحي جديد ضمن سلسلة حواسب تسمى "تاتش آند كونيكت"، ويتميز هذا الحاسب بشاشة فريدة ذات مقاس 22 إنشاً لتكون الأكبر على الإطلاق بين الحواسب اللوحية، وسيعتمد هذا الحاسب الإصدار 4.0 من نظام التشغيل أندرويد "آيس كريم ساندويش".

وسيزوّد الحاسب الجديد بمزايا خاصة كنظام جديد للتخزين السحابي، وواجهات إلكترونية تفاعلية، كما سيكون متوافقاً مع تقنية اللمس المتعدد "ملتي تاتش" المتوافرة في نظام التشغيل القادم ويندوز 8، مما يعني أن إصدارات قادمة من هذه السلسة "تاتش آند كونيكت" ربما تأتي بنفس النظام.

كما سيزوّد الحاسب بأجهزة عرض ضوئية تعمل بتقنية الليزر، مما يؤشر إلى احتمال أن يستهدف فئة معينة من المستهلكين قد تكون فئة الأعمال، وخصوصاً أن الشركة تطلق على الحاسب اسم "سمارت بزنس تابلت مونيتور".

ولا تتوفر حتى الآن معلومات إضافية حول دقة الشاشة أو نوع البطارية التي ستزود هذا الجهاز بالطاقة الكافية لتشغيل شاشته الكبيرة.

ويتوقع أن يقدم هذا الجهاز تجربة جديدة للوسائط المتعددة، إذ سيجمع بين الحاسب اللوحي والمكتبي، ومن المثير أيضاً أن يستغني المستخدم عن الفأرة ولوحة المفاتيح لما يوفره الحاسب من شاشة لمسية وبتقنية اللمس المتعدد.

وسيكشف عن الجهاز رسمياً في معرض "كومبيوتكس" المقرر انعقاده في يونيو/حزيران القادم في الصين، ليكون منافساً قوياً في سوق الأجهزة اللوحية، وفي وقت تعتزم فيه العديد من الشركات إطلاق أجهزة لوحية بأصناف متعددة، وذلك بالتزامن مع اقتراب موعد إطلاق نظام التشغيل الجديد ويندوز 8.

المصدر : أي تي بي