غوغل تسعى لمواكبة التغييرات التي تطرأ على البلدان من النواحي العمرانية (البوابة العربية للأخبار التقنية)
أعلنت شركة غوغل الأميركية المتخصصة في مجال البرمجيات وخدمات الإنترنت، تحديث الخرائط الخاصة بعشرة أقاليم ودول أوروبية في خدمة الخرائط التابعة لها. وقال بريان ماكلندون نائب رئيس الشركة لخدمتي "خرائط غوغل" وغوغل إيرث"، إن التحديث الجديد جاء كجزء من مشروع "Ground Truth" الذي بدأته غوغل عام 2008.

وتعمل الشركة من خلال هذا المشروع بعد الحصول على الخرائط ذات بيانات عالية الجودة ومن مصادر موثوقة حول العالم، على مزج خوارزميات متقدمة (عمليات حسابية) مع البيانات المكملة (التي تشمل الصور من الجو ومن الأقمار الصناعية، وخدمة عرض الشوارع)، إضافة إلى المدخلات البشرية لإنشاء خرائط تتطابق أقرب ما يكون مع ما قد يجده الزائر فعليًا لتلك المواقع.

وطال التحديث كلا من إسبانيا، وبلغاريا، وإستونيا، والمجر، وليتوانيا، ولاتفيا، وسلوفاكيا، وسلوفينيا، ومستعمرة "جبل طارق" البريطانية في ضمال المغرب، إضافة إلى إمارة "أندورا" الكتالونية.

ولإظهار حداثة خرائط غوغل، أعطى ماكلندون مثالا على الطريق السريع الجديد في مدينة تراكيا البلغارية، وأضاف أن هذا الطريق تم افتتاحه مؤخرًا، ولا تزال معظم الخرائط الرسمية في المدينة لا تتضمنه.

وتابع أن غوغل ضمنت أيضا خرائطها المحدثة مسارات المشاة ودروب المركبات المائية، وتخطيطات المباني وحدود الحدائق العامة، والمزيد من البيانات التي تجعل خرائطها أشمل وأقرب إلى الواقع للسكان المحليين والزوار.

وأضاف ماكلندون أن العالم يتغير ولابد أن تواكب غوغل من خلال خدمة خرائطها هذا التغيير، لذا حث المستخدمين الذين يرون أن هناك مكانًا معينًا يحتاج إلى تحديث، على الإبلاغ عنه من خلال أداة "Report Problem" التي تظهر أسفل يمين الخريطة.

يشار إلى أن عدد البلدان التي تم تحديث خرائطها في إطار مبادرة "Ground Truth" بلغ حتى الآن أربعين بلدًا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية